طفلك ليس أنت

   إذا ما قررت يوماً أن تنجب طفلاً لتصير أباً أو أماً فعليك أولاً أن تكون على استعداد لتقبل هذا الطفل ككائن مستقل عنك فيما بعد، عليك تقبل حقيقة أن هذا الطفل الذي هو جزء منك سيصير شخصاً آخر مختلف عنك، له مطلق الحرية في اختيار حياته وسلوكه، من حقك أن تبين له طريقي الصواب والخطأ كما تراهما ولكن ليس من حقك اجباره عليهما.

   إذا ما قررت أن تنجب طفلاً عليك تقبله كما هو وكما سيكون، عليك تقبله كما هو جسدياً وكما هو فكرياً، سواء كان على مستوى طموحاتك أو أقل أو أكثر، عليك أن تفخر به في جميع الأحوال، أن تفخر انه هو لا أن تحاول تحويله لشخص آخر، كل طفل يولد بموهبة ما يتميز بها عن أقرانه ولكننا دائماً ما نسعى لالغاء كل تلك المواهب دائماً ما نريد أطفالنا كغيرهم إذا ما تمتعوا بشيء مختلف عن أقرانهم نسعى حثيثاً لتجريدهم منه، نخشى الاختلاف ونرضى أن نعيش وسط القطيع.

   أطفالنا أمانة في أيدينا علينا توجيههم فقط لا اختيار حياتهم ومستقبلهم وطريقهم في الحياة فهم خلقوا لزمان غير زماننا وهم أدرى بمتطلبات زمانهم وعصرهم.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s