يوميات بنوتة مصرية (13): مقلب السنين

   مروان محدثاً نفسه: معقول البنت دي كانت ساكنة قصاد تيتة طول السنين دي وأنا باجي ومباخدش بالي منها؟! الحمد لله ان مريم نزلتني دلوقتي وإلا كنت عمري ما هشوفها، أول مرة مريم تعمل حاجة ليها فايدة!

 مشت الفتاة في الشارع فسار مروان خلفها غير عابئ بما طلبته من أخته وهو يحدث نفسه: مدام القمر ده ساكن قصاد تيتة انا لازم أعد معاها على طول، أقنعهم ان مينفعش نسيب تيتة قاعدة لوحدها كدة في بيت طويل عريض لو جرالها أي حاجة بعد الشر مين هيحس بيها؟!

  وأخذ يتخيل أنه عاش بالفعل مع جدته وأصبح يلتقي بتلك الفتاة يومياً في الشارع، ويخرج إلى الشرفة وهي تنظر له باستحياء إلى أن توطدت علاقتهما وارتبطا معاً بقصة حب، وأفاق من تخيلاته ليجدها تدخل أحد المولات؛ فدخل في إثرها وظل يقتفي أثرها من محل إلى محل حتى توقفت بأحد المحلات، وأعجبتها حقيبة فأرادت شرائها فسألت صاحب المحل عن سعرها: بكام دي لو سمحت؟

  • خمسين جنية يا آنسة.

 بحثت في حقيبتها؛ فلم تجد النقود: ايه ده فين الفلوس معقول تكون وقعت مني؟!

سمعها مروان الذي كان يتظاهر بمشاهدة معروضات المحل فناداها قائلاً: لو سمحتي يا آنسة الفلوس دي بتهيألي وقعت منك (النقود التي كانت قد أعطتها له أخته ليشتري بها الجيلي)

  • ايه ده بجد؟ شكراً ميرسي خالص.
  • العفو يا افندم.

 دفعت الفتاة النقود للبائع ثمناً للحقيبة، وخرجت من المحل، وظن “مروان” أن تلك هي فرصته ليتحدث إليها ويحقق حلمه؛ فخرج ورائها وقبل أن يقترب منها رأى شاباً مقبلاً عليها بابتسامة عريضة: ازيك يا حبيبتي؟ معلش اتاخرت عليكي المواصلات كانت وحشة أوي.

  • ولا يهمك يا حبيبي، ايه رأيك في الشنطة اللي اشتريتها وأنا مستنياك؟
  • الله جميلة أوي تعيشي وتدوبي يا حبيبتي، مين الأهطل اللي واقف متنح لنا هناك ده تعرفيه؟ (يقصد مروان)
  • ده واد أهبل ماشي ورايا من ساعة ما طلعت من البيت ولما ملقتش فلوس في الشنطة اداني فلوسه على انها فلوسي ووقعت مني هي اللي اشتريت بيها الشنطة دي.
  • هههههههههههههه عيال سيس وربنا، يلا اللي يجي منهم أحسن منهم، طب يلا بينا يا حبيبتي.
  • يلا يا حبيبي.

مروان: يا بنت التيييييييييييييييييييييييييت

…………………………….

   عاد مروان للبيت وفتحت له مريم: كل ده بتجيب علبتين جيلي من السوبر ماركت اللي على أول الشارع؟!

دخل مروان ولم يرد عليها.

مريم: فين الجيلي؟

  • مجبتش حاجة.
  • ليه؟ طب فين الفلوس؟
  • وقعت مني.
  • نعم؟ هي ايه دي اللي وقعت منك؟
  • الفلوس
  • لا والله ده على أساس ايه يعني؟!
  • اهو اللي حصل بقى انت هتخوتي دماغي على خمسين جنية!
  • والله العظيم؟! طب خلاص اكبش يا حبيبي من الألوفات اللي معاك وطلع لي الخمسين جنيه!
  • مريم اطلعي من دماغي أنا مش ناقصك!

  يدخل حجرة النوم ويصفع الباب خلفه.

مريم: ماله الأهبل المسطول ده؟

الجدة: معلش يا بنتي يمكن حد نشلهم منه ومكسوف يقول ولا حاجة.

مريم: طب نعمل ايه دلوقتي؟

  • خلاص استعوضي ربنا في الفلوس اعتبريهم زاحوا عن أخوكي شر، جت في الفلوس ومجتش فيه وتعالي أعلمك أكلة حلوة تانية عليها القيمة بدل الجيلي الصايص ده.

 

 

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s