جولة في الكتب: رواية العسكري الأسود

لـ/ يوسف إدريس

    العسكري الأسود هو ذاك العسكري الذي كان مكلفاً بتعذيب السجناء السياسيين في اربعينيات القرن الماضي، كان من ضمنهم الدكتور شوقي، الذي خرج من السجن شخصاً آخر غير ذاك الذي دخله، مجرد جثة حية تشارك التمثيل على مسرح الحياة دون روح، حتى تواتيه الفرصة ذات يوم أن يلتقي وجهاً لوجه مرة أخرى مع العسكري الأسود بعد أن دمره المرض الذي قد يكون نفسياً أكثر منه جسدياً، لا أعلم إن كان هناك مرض بالفعل كذاك الذي وصفه يوسف إدريس في الرواية؟!

   فالأمر قد تجاوز الأمراض الجسدية والنفسية المعروفة، فالرجل قد شرع ينهش في ذراعه حتى قطع منها اللحم، أعلم أن يوسف إدريس في الأساس طبيباً ولكن الأمر خارج عن تصوري، واعتقد أن الهدف منه هو تصوير كيف تدور الدائرة على الظالمين؟ وقد لخصها بتلك الجملة التي أتت على لسان “أم علي الحسادة”: لحم الناس يا بنتي.. اللي يدوقه ما يسلاه.. يفضل يعض إن شاء الله ما يلقاش إلا لحمه.. الطف يا رب بعبيدك!

    المثير للسخرية أن يوسف إدريس يكتب عن أحداث حدثت منذ ما يقرب من قرن من الزمان ويصفها بأنها “أشياء لا تحدث إلا في عصور مظلمة، أو في بلاد رغم العالم المضيء لا تزال تحيا في تلك العصور”.. وفي عام 2018 لا زلنا تلك البلاد التي رغم العالم المضيء لا تزال تحيا في العصور المظلمة، لا زال الشباب يغيب في ظلمات السجون “لا يفرج عنه ولا يقدم للمحاكمة ولا يواجه بتهمة”. اللهم إلا تهمة اختلاف الرأي عن رأي النظام السائد.

       أن يكون له وجهة نظر معارضة أو مخالفة للنظام، أن يعترض على ظلم أو فساد قائم، أن يصرخ من الألم تحت وطأة عجلات الزمن التي تدهسه ذهاباً واياباً وهو يحاول أن يوفر أبسط ضرورات الحياة، يلهث ليل نهار ويدور في ساقية لا تتوقف أبداً ليوفر فقط ما يسد جوعه، وإذا ما احتج يوماً وصرخ مطالباً بآدميته وأن يحيا حياة انسانية تحفظ كرامته ورفاهيته كباقي دول العالم كان مصيره غياهب السجون تضيع فيها زهرة سنوات شبابه بدون ذنب أو جريرة.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s