أسرار التغذية الصحية في ساقية الصاوي

#أسرار_التغذية_الصحية مقال على مدونتي الشخصية
في انتظار تعليقاتكم ومناقشاتكم في خانة التعليقات على المدونة
كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة حتى يصلكم كل جديد
#لايف_ستايل #الغذاء_الصحي
#سارة_الليثي

المصدر: أسرار التغذية الصحية في ساقية الصاوي

ماذا تحتاج لتستمتع برحلة تخييم لا مثيل لها؟

مقالي #ماذا_تحتاج_لتستمتع_برحلة_تخييم_لا_مثيل_لها؟ على مدونتي الشخصية
في انتظار تعليقاتكم ومناقشاتكم المثمرة في خانة التعليقات على المدونة
كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة ليصلكم كل جديد
#لايف_ستايل #مقالات
#سارة_الليثي

المصدر: ماذا تحتاج لتستمتع برحلة تخييم لا مثيل لها؟

ماذا تحتاج لتستمتع برحلة تخييم لا مثيل لها؟

مقالي #ماذا_تحتاج_لتستمتع_برحلة_تخييم_لا_مثيل_لها؟ على مدونتي الشخصية
أرجو أن ينال استحسانكم
في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة
كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة بها ليصلكم كل جديد
#مقالات #لايف_ستايل
#سارة_الليثي

المصدر: ماذا تحتاج لتستمتع برحلة تخييم لا مثيل لها؟

كيف تستمتع بتربية طيور الزينة في منزلك؟

مقالي #كيف_تستمتع_بتربية_طيور_الزينة_في_منزلك؟ على مدونتي الشخصية
أرجو أن ينال استحسانكم
في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة
كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة ليصلكم كل جديد
#لايف_ستايل #وقت_ممتع
#مقالات #سارة_الليثي

المصدر: كيف تستمتع بتربية طيور الزينة في منزلك؟

كيف تحول ذكرياتك مع أحبائك إلى هدايا ذكريات لا تنسى؟

مقالي #كيف_تحول_ذكرياتك_مع_أحبائك_إلى_هدايا_ذكريات_لا_تنسى؟ على مدونتي الشخصية في بلوجر

أرجو أن ينال استحسانكم

في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة

كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة ليصلكم كل جديد
#لايف_ستايل #مع_الناس
#هدايا_ذكريات #مقالات
#سارة_الليثي

المصدر: كيف تحول ذكرياتك مع أحبائك إلى هدايا ذكريات لا تنسى؟

أسرار التغذية الصحية في ساقية الصاوي

مقالي #أسرار_التغذية_الصحية_في_ساقية_الصاوي على مدونتي الشخصية في بلوجر

أرجو أن ينال استحسانكم

في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة

كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال زر المتابعة ليصلكم كل جديد

#لايف_ستايل #الغذاء_الصحي

#مقالات #أخبار

#سارة_الليثي

مدونة تتعلق بكل ما يخص الأدب والثقافة والفن والحياة

المصدر: أسرار التغذية الصحية في ساقية الصاوي

ماذا تحتاج لتستمتع برحلة تخييم لا مثيل لها؟

مقال #ماذا_تحتاج_لتستمتع_برحلة_تخييم_لا_مثيل_لها؟ على مدونتي الشخصية في بلوجر
أرجو أن ينال استحسانكم
في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة
كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال زر المتابعة ليصلكم كل جديد
#مقالات #لايف_ستايل #وقت_ممتع
#سارة_الليثي

مدونة تتعلق بكل ما يخص الأدب والثقافة والفن والحياة

المصدر: ماذا تحتاج لتستمتع برحلة تخييم لا مثيل لها؟

كيف أثق في جمالي؟

بقلم: سارة الليثي

   الكثيرات منا يتسائلن دوماً إذا ما كن جميلات فعلاً أم لا، وقد يكن أجمل الجميلات ولكنهن يفتقرن للثقة في جمالهن، وهناك قاعدتين هامتين للجمال، أولهما: أن ما من امرأة ليست جميلة فالجمال هو امرأة في المقام الأول، عندما يذكر الجمال فأول ما يترائى للسامع هي صورة امرأة، ولكن هناك نساء يتفنن في اهمال جمالهن حتى يذوي، فالجمال كالزهرة يحتاج لمن يرعاه ويسقيه بالاهتمام حتى ينمو ويزهو للناظرين.

   والقاعدة الثانية للجمال هي أن الجمال ينبع من الداخل، وهي على مستويين، أولهما: أنك لابد أن تقتنعي بأنك جميلة حتى يرى الآخرون هذا الجمال، ففاقد الشيء لا يعطيه، فإذا لم تري نفسك جميلة ستعطي الإيحاء للآخرين بذلك وسيبدأون تدريجياً في الإستجابة لطاقتك السلبية ليروكي كما ترين نفسك حتى وإن كانوا عكس ذلك في بداية تعرفهم بك، والمستوى الثاني هو: أن تتمتعي بجمال الروح أولاً، فنحن بشر أولاً وأخيراً ولسنا مجرد أشياء ذات مظهر جذاب فقط، فمهما انجذب لكي الآخرون لجمال شكلك ففي النهاية يهمهم منك جمال أخلاقك ومعاملتك وشخصيتك؛ فمن تتمتع بجمال الروح تستطيع أن تغطي أي عيوب أو نقص شكلي أما من تفتقر لجمال الروح لن يشفع لها كونها أجمل الجميلات!

ثقتك بنفسك هي أساس جمالك:

   الثقة بالنفس هي الدافع الرئيسي والأساسي للنجاح في أي من مجالات الحياة المختلفة، ولتقنعي نفسك أنك جميلة لابد أن تثقي بداية بهذا الجمال بنسبة مائة بالمائة، لا تدعي شيئاً يهز ثقتك تلك مهما كان، لا تعبأي بنظرات الناس وما يعتقدونه، تحكمي أنت في ما يعتقدونه حولك ولا تتغيري بناءاً على نظراتهم واعتقاداتهم حولك، فإن كانت إيجابية فافرحي بها ولكن لا تفرطي في ذلك ولا تعطي الأمر أكبر من حقه، وإذا كانت سلبية فلا تهتمي بذلك وثقي بنفسك.

   توقفي عن احتقار نفسك وتكرير العبارات السلبية حول ذاتك، كأن تقولي أنك قبيحة أو غير جميلة أو أن عيناك أو أنفك يبدوان بمظهر معيب أو غير ذلك من العبارات السلبية التي تهز ثقتك بنفسك وتفقدك استمتاعك بجمالك الذي منحك الله إياه، فهذه العبارات تشكل خطراً جسيماً على النفس وتحطمها من حيث لا تشعرين، فعليك عزيزتي أن تتوقفي عن بث الطاقة السلبية لذاتك من خلال هذه العبارات لأنها تهدم نفسيتك من الداخل وتحطمها وتشل قدراتك إن استحكمت على تفكيرك.

أسباب فقدانك لثقتك بجمالك:

   هناك أسباب كثيرة قد تكون هي وراء فقدانك لثقتك بجمالك ويجب عليك أن تتعرفي أيهم هو سببك الخاص حتى تستطيعي مواجهته والقضاء عليه لتكتشفي جمالك وتثبتي لنفسك وللعالم أجمع أنك حقاً جميلة بل جميلة الجميلات أيضاً:

  • قد يكون السبب في انعدام ثقتك بجمالك هو بعض الانتقادات الحادة التي قد تتلقينها من البعض سواء كانوا من المقربين أو من الأغراب، وقد تكون هذه الانتقادات مجرد مزاح عابث إلا أن تضخيمك إياه واعطاءه مساحة كبيرة من تفكيرك يجعله يؤثر سلباً على ثقتك بنفسك وبجمالك، وقد يكون سبب هذه الانتقادات الحادة هو حقدهم وغيرتهم الدفينة منك ومن جمالك؛ فيحاولون استدراجك لهوة انعدام الثقة بالنفس حتى تهملين جمالك أو تفرطي بالاهتمام به وفي الحالتين ستبدين مشتتة وضائعة كمن تلهث وراء السراب ولن ترضيك أي نتيجة لأنها لن تمنح حقادك الرضا وسيظلون على انتقادهم الدائم لك مستغلين تزعزع ثقتك بنفسك وقدرتهم على التحكم بها من خلال كلمة عابرة!
  • وقد يكون السبب أيضاً في فقدانك لثقتك بجمالك هو وجود عيب ما في مظهرك كأن يكون لك أنف كبير أو شعر خفيف متساقط أو قد تكوني تعرضتي لحادث قديم ذات يوم ترك أثراً على مظهرك، وعلى الرغم من أن لا أحد قد يلاحظ أياً من ذلك إلا أن إصرارك على ملاحظة تلك العيوب والشكوى الدائمة منها يجعل من لا يرى ولا يلاحظ تلك العيوب لا يرى سواها في النهاية، فما تعتقدينه حول نفسك تبثينه لا شعورياً في معتقدات من حولك فاحرصي على أن تزرعي بداخلهم كل جميل عنك حتى يرونك جميلة كما تراك مرآتك.
  • ومن الأسباب التي قد تفقدك الثقة بجمالك أيضاً هو نظرة الأهل السلبية خاصة في مرحلة الطفولة، فكثير من الفتيات لا يكن جميلات بالقدر الكافي في طفولتهن مما قد يجعلهن عرضة لبعض الانتقادات والمقارنات السلبية بينهن وبين غيرهن من الفتيات اللواتي قد يكن أجمل، وعلى الرغم من أن هؤلاء الفتيات قد يصرن أجمل عندما يكبرن إلا انهن لا ينسين هذه الملاحظات التي تعرضن لها في طفولتهن وتزرع بدواخلهن نظرة سلبية تجاه ذواتهن وجمالهن.

لذا عليكي بعد تحديد أي سبب من تلك الأسباب هو سببك الخاص في فقدانك لثقتك بجمالك، أن تواجهي نفسك به وتعملي على إيجاد الحلول المناسبة لك لأجل القضاء على ذلك السبب، وتعود لك ثقتك بنفسك لتؤمني أنك حقاً جميلة.

استعيدي ثقتك بنفسك وبجمالك:

لتستعيدي ثقتك بنفسك وتحاربي قواكي السلبية عليك اتباع الخطوات التالية:

  • اجلسي مع نفسك وصارحيها بنقاط ضعفك وأسباب انعدام ثقتك بنفسك وقدرتك على مواجهة تلك الأسباب والتغلب عليها.
  • ثقي بنفسك وبجمالك وبأنك قادرة على التحسن يوماً بعد يوم.
  • يجب عليك أن تعلمي أنك خليقة الله والله سبحانه وتعالى يقول في كتابه الكريم: “خلقنا الإنسان في أحسن تقويم” وليس بعد كلام الله عز وجل من قول، فالله عز وعلا ذاته يقر أن خلقتنا هي أفضل خلقة، فأي نقص ترينه في جمالك هو نابع من ذاتك وليس نقصاً حقيقياً فعليك أن تصلحي ذاتك أولاً ومن ثم تهتمي بنفسك وإبراز جمالك بطريقة راقية لا مبتذلة أو منفرة.
  • عليك استبدال الكلمات السيئة التي اعتدت اطلاقها على نفسك بكلمات تشجيعية تزيد من قوتك وتحسن من نفسيتك وتزيد من راحتك الداخلية كأن تقفي أمام المرآة وتقولي لنفسك أنك جميلة ورائعة، ربما تشعري بتفاهة ما تقومي به في البداية إلا أن في حقيقة الأمر تلك التفاهة سيكون لها تأثير كبير على حالتك النفسية وثقتك بذاتك يوماً بعد يوم.
  • يجب أن تعملي على حب ذاتك وعدم كراهيتها أو الانتقاص منها وعدم التفكير في الماضي أو استرجاع أي أحداث مؤلمة قد تسبب فقدانك لثقتك بنفسك وبجمالك، بل حاولي أن تسعدي نفسك وتفرحي بذاتك لأنك فتاة جميلة لها مميزاتها وقدرتها وملامحها وروحها الخاصة المحببة.
  • لا تقارني بين نفسك وبين غيرك من النساء والفتيات، احذري من هذه النقطة لأنها تدمر كل ما بنيتيه، وتذكري أن لكل فتاة وامرأة جمالها الخاص الذي يميزها عن الأخريات، وفي النهاية لا يوجد انسان كامل، ولا بد أن تعي أن الله قد وهبك شيئاً مميزاً حرم منه غيرك.
  • ركزي على قدراتك ومهاراتك الذاتية وهواياتك وابرازها أمام الآخرين والافتخار بها، لا تجعلي حياتك تدور حول مظهرك وجمالك فقط حتى لا تظهري أمام الآخرين بمظهر السطحية التافهة التي لا تعي شيئاً في عالمها سوى جمالها وشكلها ولا تفقه شيئاً مما يدور في العالم حولها، فذلك النوع من النساء لم يعد يجذب الانتباه سوى للحظات معدودة يبحث بعدها الطرف الآخر عن العقل الجميل وراء ذلك الوجه الجميل وعندما لا يجده يلتفت عنه ولا يعيره اهتماماً آخر.

  هذه هي نصائحي المتواضعة لك لتتمكني من رؤية جمالك وتقنعين نفسك بأنك جميلة، ولكن تذكري أن كل تلك النصائح لا تجدي نفعاً إن لم تؤمني بها في داخلك وتعملين حقاً على تحسين ذاتك وتطويرها للتخلص من كل القوى السلبية التي تعيق حياتك نحو السعادة والرضا.

كيف تصنعين لنفسك شخصية من خلال مظهرك؟

بقلم: سارة الليثي

   كثيراً ما يقولون أن المظهر يقود إلى الجوهر، وهم محقون في ذلك، فلا يكفي أن تكوني ذات شخصية واعية ومثقفة ومرحة وعطوفة ومحبة بل يجب أن يعبر مظهرك عن ذلك، فلا يجوز أن تكوني فتاة واعية ذات طموح وهدف لحياتك وتظهري أمام الناس بمظهر رث وملابس غير متناسقة وملامح عابسة تعطي انطباعاً للآخرين أنك شخصية كئيبة تحمل حقداً للعالم ولا تود العيش فيه، لذا عليك الاهتمام بمظهرك ليكون خير سفير لك تواجهين به المجتمع ولينم عن شخصيتك.

الشخصية الناجحة:

إذا كنت تريدي أن تظهري بمظهر الناجحة في حياتها ومهنتها فعليك أن ترتدي ملابس مناسبة لمقاسك، فالناس سيرونك أكثر نجاحاً عما إذا كنت ترتدي ملابس مقاسها غير مناسب لك.

الشخصية المنفتحة:

إذا كنت ترغبي أن تتركي انطباعاً بشخصيتك المنفتحة فهناك عدة أمور يجب عليك الاهتمام بها عند اختيارك لمظهرك:

  • طريقة مشيتك من الأمور التي تدل على شخصيتك، والمشية الفضفاضة الواسعة تدل على أنك شخصية منفتحة مقبلة على المغامرات والتجارب الجديدة.
  • مكياجك أيضاً له دور في تكوين شخصيتك من خلال مظهرك، والشخصية المنفتحة عادة ما تستخدم المكياج ذو الألوان الترابية وعلى رأسها البني بتدرجاته المختلفة.
  • إذا كنت من صاحبات هذه الشخصية فربما أنت تتسمين بالحيوية والشغف والنشاط تحبين التجدد ومتحمسة دائماً، نشيطة وجذابة.

الشخصية المتفائلة:

إذا كنت من صاحبات الشخصية المتفائلة فلابد أنك تقومي ببعض الأمور التي تكشف عن شخصيتك من خلال مظهرك:

  • صاحبات هذه الشخصية عادة ما يرتدين أزياء أنيقة يختارنها بدقة وينسقن معها اكسسوارات مميزة.
  • صاحبات هذه الشخصية يرسمن مكياجهن بدقة متناهية تبرز ملامح وجوهن بفن ووضوح.
  • إذا كنت من صاحبات هذه الشخصية فأنت تتسمين بالوضوح والهدوء والطموح والتوازن في كل شيء وتكرهين الغموض ولكنك قد تصادفين الكثير من العقبات.
  • الشعر الكثيف من علامات هذه الشخصية وهو يعتبر سراً من أسرار جاذبيتها.

الشخصية العصبية:

إذا كنت من صاحبات الشخصية العصبية فقد لا ترغبين في أن يلاحظ ذلك الآخرون ولا يأخذون عنك ذلك الانطباع لذا هناك بعض الملاحظات التي يجب عليك معرفتها لتتلافيها عند تعاملك مع الآخرين:

  • مرة أخرى سنتحدث عن طريقة المشي وإذا كانت المشية الفضفاضة الواسعة تدل على الانفتاح فالمشية الضيقة توحي بأنك ذات شخصية عصبية.
  • صاحبات هذه الشخصية قد تكون أزيائهم وملابسهم من النوع اللافت للانتباه.
  • مكياج صاحبات هذه الشخصية عادة جريء ومرح.
  • الألوان المفضلة لمن يقعن تحت وصف هذه الشخصية هي الأحمر ودرجاته.
  • الشعر الخفيف من سمات تلك الشخصية وعادة تحب تغيير لونه من وقت لآخر.

الشخصية القوية:

هناك بعض الأمور التي توحي للآخرين بأنك صاحبة شخصية قوية يجب عليك معرفتها لتقارني بينها وبين ما تمارسينه بالفعل لتساعدك على معرفة شخصيتك من خلال مظهرك:

  • إذا كانت مظهرك يتسم بالبساطة وترتدين فقط ما تحتاجين لارتدائه بالفعل دون مبالغة في التأنق واتباع الموضة فهذا يدل على أنك شخصية قيادية قوية فأصحاب هذه الشخصية عادة ما يهتمون بقضايا مجتمعية هامة ولا ينصب اهتمامهم على المظهر الخارجي واللهث خلف آخر خطوط الأزياء والماركات العالمية وما إلى ذلك.
  • المظهر المحتشم كذلك يعطي انطباعاً بالشخصية القوية الواثقة من نفسها المدركة لإمكانياتها جيداً، والمظهر المحتشم يعكس الرقي الإجتماعي بدليل أن مصمي أزياء زوجات الحكام ورجال الدول الكبار يعتمدون دائماً على الخطوط الأكثر حشمة ووقاراً وكلنا نذكر فستان زفاف الأميرة “كيت مديلتون” زوجة ولي عهد بريطانيا الأمير “تشارلز” وكيف كان فستاناً يتميز بالحشمة المبالغ فيها خاصة مع المقارنة بالأزياء المعتمدة في هذه الدول الغربية!
  • صاحبات هذه الشخصية يفضلن الألوان السوداء والألوان الدخانية المشتقة منه في أزيائهن وملابسهن.
  • صاحبات هذه الشخصية يتسمن بأنهن واضحات وواقعيات وأحياناً قاسيات، يملكن ارادة صلبة ولا يتراجعن عن قراراتهن بسهولة، يحببن النظام ويكرهن الفوضى، ويفضلن الاعتماد على أنفسهن وقد يكونن متسلطات بعض الشيء أحياناً.
  • إذا كنت من صاحبات هذه الشخصية فغالباً اداة المكياج المفضلة لديك هي أحمر الشفاه البارز ومكياجك في مجمله مريح وهادئ.
  • الشعر المجعد من ملامح تلك الشخصية وهو عادة يسبب الملل لصاحبته نتيجة ارهاقها الشديد في إيجاد الشكل المناسب له.

الشخصية المخلصة:

صاحبات هذه الشخصية قد يهتممن ببعض الأمور في مظهرهن تساعدهن في ابراز شخصيتهن من خلال مظهرهن منها:

  • الاهتمام المبالغ فيه بالحقائب عوضاً عن الاهتمام بالمظهر ككل، فالاهتمام بالحقائب وحب اقتنائها يدل على الإخلاص والحنين إلى الماضي.
  • اللون الأبيض هو اللون المعبر عن صاحبات هذه الشخصية فهو لون الصفاء والنقاء ويعبر عن الصراحة والوضوح.

الشخصية الاستعراضية:

من الملامح التي تدل على صاحبات هذه الشخصية:

  • ارتداء الملابس غريبة الألوان والخطوط كثيرة البهرجة، فذلك من صفات الشخصية الاستعراضية التي ترغب دائماً في لفت أنظار الآخرين من حولها.
  • تلك الشخصية قد تكون تعاني من المشاكل العاطفية أو العائلية فتحاول الهروب من مشاكلها بالمبالغة في الاهتمام بمظهرها بشكل سلبي عن طريق ارتداء ملابس ملفتة للنظر لتكون محور الاهتمام ممن حولها فتتسبب دون وعي في اعطاء صورة سلبية عنها.

الشخصية اللا أخلاقية:

بالتأكيد لا تسعين لترك انطباع يوحي بذلك المظهر في عقول الآخرين، ولتجنب أن تقعي في مثل هذه الورطة هناك بعض النقاط التي يجب عليكي البعد عنها عند اختيارك لمظهرك:

  • تجنبي وضع الوشوم في أماكن ظاهرة للناس خاصة تلك الوشوم الرجولية والعنيفة فهي تعطي انطباعاً للآخرين عنك أنك فتاة لعوب متمردة على القيم والأخلاق، وإذا كنت تحبينها فلا مانع من أن تتزيني بها في المنزل.
  • إذا كنت مدخنة فتجنبي شرب السجائر أمام الآخرين فهذا يعطي انطباعاً سيئاً عنك في مجتمعنا الشرقي حيث لا يحبذ التدخين للفتيات وعموماً فالتدخين ضار بصحتك ويؤثر تأثيراً سلبياً على جمالك ويبكر بظهور التجاعيد على بشرتك فالأفضل لك أن تتركيه حرصاً على صحتك وجمالك وكذلك شخصيتك.

   في النهاية نرجو أن نكون قد قدمنا يد المساعدة لك في تحديد شخصيتك وسمات المظهر الملائم لها، وإذا ما وجدتي أن مظهرك الحالي لا يوحي بشخصيتك الحقيقية التي تسعين لأن يتعرف عليك العالم من خلالها؛ فسارعي بتغيير مظهرك بما يتلائم مع الشخصية التي تسعين لتكوينها في أذهان من حولك ومن يتعاملون معك، ولكن عليك أن تعلمي أن مظهرك هو فقط مجرد مكون من مكونات شخصيتك ووسيلة بسيطة لتعريف الناس بها وليس هو كل شخصيتك، فالنجاح في العمل والحياة والعلاقات الإجتماعية والعاطفية ليس فقط بالمظهر الجيد فالمظهر هو الخطوة الأولى في ذلك الطريق ولكن ما إن لم يتبعها خطوات اخرى عديدة في تنمية الذات وحب الناس وامتلاك مهارات النجاح فلن تصلي لشيء لذا حاولي أن تملكي خطوات النجاح كلها بين يديك لتصلي اليه في أسرع وقت.

شفط الدهون، هل هي نافعة حقاً؟

بقلم: سارة الليثي

   أضحت السمنة بحق هي مرض العصر، فبعد التقدم التكنولوجي الهائل في عصرنا الحالي واعتمادنا على الآلات في كافة أمور حياتنا أدى ذلك إلى قلة الحركة والنشاط البدني، بالإضافة إلى انتشار مطاعم الوجبات السريعة وتوجه الناس لها واعتمادهم عليها في أغلب الأوقات بدلاً من الطعام المنزلي الصحي، خاصة مع خروج المرأة للعمل وقضائها أوقات طويلة خارج المنزل مما يجعلها تلجأ لمطاعم الوجبات السريعة سواء لطعامها الشخصي إذا ما أحست بالجوع خلال اليوم أو في الوجبات العائلية لعدم وجود الوقت الكافي لطهي الطعام المنزلي.

  وكنتيجة طبيعية لخطورة تلك الوجبات السريعة وما تحتويه من دهون وكربوهيدرات مسببة للسمنة الشديدة، أصبحنا نشكو من تلك السمنة، ومع كثرة الشكاوي من مرض السمنة وسعي المصابين بها لايجاد حل يخلصهم منها ظهرت عمليات وطرق علاجية ودوائية عديدة في محاولة للتخلص من تلك السمنة، من تلك الوسائل ظهرت عمليات شفط الدهون، والتي تعتمد على إزالة الدهون من الجسد في سبيل الحصول على الرشاقة المطلوبة، وحصل ذلك النوع من العمليات على اقبال شديد من كثير من النساء اللواتي تلجأن لتلك العمليات أملاً في العودة لأجسادهن الرشيقة.

    وفي هذا المقال نسعى للتعرف على عمليات شفط الدهون: ما هي وما تاريخها وبداية ظهورها وتأثيراتها العلاجية وهل لها تأثيرات جانبية ضارة أم لا؟! كل هذا سنحاول الإجابة عليه في هذا المقال.

بداية: ما هي عمليات شفط الدهون؟

  عمليات شفط الدهون هي نوع من الجراحات التجميلية التي تهدف إلى إزالة الدهون من مناطق مختلفة من الجسم، والمناطق الأكثر شيوعاً هي البطن والفخذين والأرداف..

لمحة تاريخية عن عملية شفط الدهون:

   تم اختراع شفط الدهون عام 1974م من قبل اثنين من الجرَّاحين أحدهما ايطالي والآخر امريكي هما الطبيب جورجيو والطبيب أرباد فيشر. ويعود أصل اختراع شفط الدهون إلى العشرينات من القرن الماضي حيث قام الطبيب دوجرارير وهو جرَّاح فرنسي بإجراء عملية إزالة دهون لعارضة أزياء عام 1926م، لكن هذه العملية أدت إلى نتيجة مأساوية بحدوث غرغرينا في إحدى ساقي العارضة، مما أدى إلى تخوف الأطباء والمرضى من اجراء هذه العملية مرة أخرى وتوقف التفكير في هذا الأمر لعدة عقود حتى عام 1982م.

   ففي عام 1982م أبتكر الدكتور ايللوز- وهو طبيب جرَّاح فرنسي- طريقة ايللوز لشفط الدهون، وهي طريقة تعتمد على تدمير و تخريب الدهون بعد حقن السوائل في الأنسجة مع تفريغ كامل للهواء. ونتائج تلك الطريقة كانت جيدة ومشجعة بالإضافة إلى فعاليتها في خفض معدل الأمراض الناتجة عن أنواع العمليات السابقة. وفي أواخر القرن الماضي أستخدمت الأمواج فوق الصوتية كوسيلة مساعدة في إزالة الدهون والتي كانت في البداية بمثابة مُذيب للدهون، وفي السنوات الأخيرة تم استخدام أشعة الليزر لعمل تحليل حراري للشحوم.

    وقد تمثل التقدم في عمليات شفط الدهون بإزالة أكبر عدد ممكن من الخلايا الدهنية مع فقد دم أقل وفترة نقاهة أقصر، ويمكن أن تستخدم الدهون المزالة من خلال عمليات شفط الدهون كحشوة طبيعية، فالدهن المأخوذ من جزء من الجسم ينظف وينقى ثم يعاد حقنه في منطقة أخرى من الجسم، وذلك يكون مفيداً عند الرغبة في تحسين شكل بعض المناطق كالأرداف أو الثديين باضافة بعض الدهون إليهما والتي قد تأخذ من مناطق آخرى كالبطن مثلاً.

أسباب اجراء عمليات شفط الدهون:

   غالباً يكون السبب الرئيس لإجراء عمليات شفط الدهون هي أهداف جمالية بحتة، حيث أن العملية لا تمثل الحل الأمثل لعلاج السمنة فهي تحسن المظهر الخارجي للجلد ومحيط الخصر دون أن تزيل السيلوليت أو علامات التمدد، وهي لا تضمن بأي حال من الأحوال عدم عودة الجسم لسمنته المعتادة.

أضرار عمليات شفط الدهون:

   مهما كانت عمليات شفط الدهون لها مميزات تساعد في الوصول إلى الجسم الرشيق المأمول إلا أن كمية الدهون التي يمكن إزالتها بأمان محدودة وإذا زادت تؤدي لأخطار كبيرة منها: الشعور الدائم بالخمول في خلايا الجسم المختلفة مما يؤدي إلى فقدان الاحساس والشعور في تلك المناطق وقد يكون ذلك كحالة مؤقتة وربما دائمة، بالإضافة إلى أن الشفط الزائد للدهون يؤدي إلى زيادة قابلية الجلد للتجعد والشيخوخة المبكرة. أما الناس الذين تنقصهم مرونة الجلد فقد ينتهي بهم الأمر الى جلد متهدل في مكان اجراء العملية.

    كما يجب أن يكون الشخص الخاضع لعملية شفط الدهون بصحة جيدة عند اجراء العملية، ولا يجوز اجراء شفط الدهون على مرضى السكر أو المرضى ضعيفي المناعة، ويجب أن يكونوا فوق سن 18 عاماً. ومن الأعراض الجانبية الخطيرة التي قد تنتج عن عمليات شفط الدهون هي ثقوب الأعضاء الداخلية وهي نادرة جداً، ويحدث ذلك عندما تدخل القنينة -المستخدمة في إجراء العملية- عميقاً لتثقب أحد الأعضاء الداخلية، ويمكن لثقوب الأعضاء الداخلية أن تكون حالة مهددة للحياة. كما قد تؤدي العملية إلى تغيرات في مستويات سوائل الجسم أثناء حقن أو مص السائل، والتي ربما تسبب مشاكل قلبية أو كلوية.

الحالات الطبية التي تستوجب عمليات شفط الدهون:

   على الرغم من أن ذيع صيت عمليات شفط الدهون يصب في مجال الجراحات التجميلية لاكتساب الجسم الرشيق فقط إلا إنها في الحقيقة لها أهداف علاجية هامة كانت هي السبب الرئيسي في ظهور تلك العمليات ومنها:

  • الأورام الشحمية: وهي أورام حميدة.
  • التثدي: وهو وجود نسيج الثدي الدهني عند الرجل.
  • متلازمة الحثل الشحمي: وهو اضطراب في الخلايا الدهنية يؤدي إلى تجمع كمية كبيرة من الدهون في بعض أجزاء الجسم وغيابها بشكل كامل أو جزئي في أجزاء أخرى وقد تكون في بعض الأحيان من التأثيرات الجانبية لبعض أدوية الايدز.
  • الوذمة اللمفية: وهي حالة مزمنة يتجمع فيها اللمف الزائد في الأنسجة مسببا وذمة أكثر ما تظهر في الذراعين أو الساقين، حيث يتراكم السائل بسرعة أكبر من تصريفه فيستخدم شفط الدهون للتقليل من التورم والانزعاج والألم. ولكن يميل الأطباء إلى استخدام شفط الدهون فقط عند ظهور أعراض حادة على المريض، وبعد العملية يجب على المريض ارتداء ضمادات ضاغطة لعدة شهور وحتى لسنة في بعض الحالات بعد العملية.
  • فقدان الوزن الشديد بعد السمنة : إذا فقد شخص سمين بشكل مرضي على الأقل 40% من كتلة جسمه بعد تدخل جراحي كعملية ربط معدة مثلاً قد يؤدي ذلك إلى ترهل الجلد الزائد وبعض التشوهات الأخرى التي قد تحتاج إلى معالجة فيستخدم شفط الدهون في بعض الحالات لتصحيح تلك التشوهات.

ما بعد عملية شفط الدهون:

   شفط الدهون يزيل الخلايا الدهنية من الجسم مما يغير شكله من السمنة المفرطة إلى جسم رشيق نوعاً ما، لكن إذا كان المريض غير متبع لأسلوب حياة صحية بعد العملية فهناك خطر يتمثل في أن الخلايا الدهنية المتبقية سوف تنمو وتكبر ليعود الجسم إلى حالته الأولى..

    وها نحن قد عرضنا لك كل ما يتعلق بعمليات شفط الدهون لتقرري بنفسك ما إذا كانت تستحق المغامرة، وعليك أن تعلمي أن أفضل طرق الحصول على جسم رشيق تكون عن طريق اتباع نظام غذائي صحي متوازن وممارسة الرياضة والمشي يومياً فهذه هي أكثر الطرق أماناً والتي تضمن لك الحصول على جسد رشيق متمتعاً بالصحة واللياقة اللازمة.