أشجار التوت (قصة قصيرة وسيناريو فيلم قصير)

#أشجار_التوت #قصة_قصيرة على مدونتي الشخصية
أرجو أن تنال استحسانكم
في انتظار تعليقاتكم وآرائكم في خانة التعليقات على المدونة
كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة بها ليصلكم كل جديد
#قصص_قصيرة #سارة_الليثي
#طلع_الكاتب_اللي_جواك

المصدر: أشجار التوت (قصة قصيرة وسيناريو فيلم قصير)

سارة الليثي – أشجار التوت – صالون نجيب الثقافي – يوليو 2019

قراءة لقصتي #أشجار_التوت في #صالون_نجيب_الثقافي على مدونتي الشخصية
أرجو أن تنال استحسانكم
في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة
كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة بها ليصلكم كل جديد
#قصص_قصيرة #قصة_قصيرة
#سارة_الليثي

المصدر: سارة الليثي – أشجار التوت – صالون نجيب الثقافي – يوليو 2019

أشجار التوت (قصة قصيرة وسيناريو فيلم قصير)

#أشجار_التوت #قصة_قصيرة و #سيناريو_فيلم_قصير على مدونتي الشخصية

أرجو أن تنال استحسانكم

في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة

كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة ليصلكم كل جديد

المصدر: أشجار التوت (قصة قصيرة وسيناريو فيلم قصير)

سارة الليثي – أشجار التوت – صالون نجيب الثقافي – يوليو 2019

قراءة لقصتي #أشجار_التوت في صالون نجيب الثقافي​ على مدونتي الشخصية

أرجو أن تنال استحسانكم

في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة

كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة ليصلكم كل جديد

#قصص_قصيرة #قصة_قصيرة

#طلع_الكاتب_اللي_جواك #سارة_الليثي

المصدر: سارة الليثي – أشجار التوت – صالون نجيب الثقافي – يوليو 2019

الليلة الناجي الوحيد من غرق تيتانك بصالون نجيب الثقافي

خبر عن مناقشة قصتي #أشجار_التوت في #صالون_نجيب_الثقافي​ في #جريدة_الدستور المصرية

المصدر: الليلة الناجي الوحيد من غرق تيتانك بصالون نجيب الثقافي

أشجار التوت

   كبرت تلك الطفلة التي كانت تلعب كل صباح مع صديقها تحت أشجار التوت، كانا يتسلقان الأشجار ويهزا فروعها لتتساقط عنها حبات التوت الشهية التي يتلذذا بطعمها.

   كبرت تلك الطفلة لترى صديقها يوارى الثرى مع أحلامه التي أغرقها بحر اليأس، قتلوه باهمالهم وجبروتهم وقتلوا معه المئات والآلاف غير عابئين، بعد أن قتلوا أشجار التوت لترتفع مكانها حجارة صماء.

   لم يتبقى لديها سوى بضع حبات التوت التي احتفظت بهم من ذكريات طفولتها الضائعة، أودعتهم باستسلام قبر صديقها علهم يؤنسوا وحشته!