فوائد البطاطس وطرق طهيها

مقالي: فوائد البطاطس وطرق طهيها على مدونتي الشخصية في بلوجر
أرجو أن ينال استحسانكم
في انتظار آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات على المدونة

مدونة تتعلق بكل ما يخص الأدب والثقافة والفن والحياة

المصدر: فوائد البطاطس وطرق طهيها

الإعلانات

فوائد الخضار السوتيه وطريقة طهيه

 

 

الخضار السوتيه هي طريقة لتحضير الخضار بدون اضافات دهنية مما يجعله ذو قيمة غذائية عالية وغير مسبب للسمنة، وعادة ما يتكون الخضار السوتيه من أنواع مختلفة من الخضروات كالبسلة والكوسة والبطاطس والبروكلي والخرشوف والفاصوليا الخضراء والجزر والكرفس والبقدونس، مما يجعله وجبة غذائية متكاملة تحتوي على كافة العناصر الغذائية المتوافرة في مختلف أنواع الخضروات الداخلة في تكوينه.

فوائد الخضار السوتيه:

لأن الخضار السوتيه يدخل في تكوينه أنواع مختلفة من الخضروات فهو يوفر للجسم فوائدها جميعاً بالإضافة للفوائد العامة للخضروات ومنها:

  • تحتوي أنواع الخضروات المختلفة على مادة السليولوز الذي ينشط حركة الإمعاء مما يجعله ملين طبيعي، لذلك ينصح بالإكثار من أكل الخضروات في حالات الإمساك المختلفة.
  • تحتوي الخضروات على فيتامين سي والذي يعمل على مقاومة الالتهابات الجلدية والتقليل من الإصابة بالحميات.
  • تتميز الخضروات باللون الأخضر المتواجد في مختلف أنواعها بنسب متفاوتة والمادة الخضراء تلك تعمل على تحسين وظائف الدم حيث تعمل على تنقية الدم من المواد الضارة وزيادة قابليته للأكسجين.
  • للخضروات فوائد جمالية مختلفة حيث تعمل على زيادة نمو الشعر وسلامة الجلد والأظافر ونمو العضلات وذلك بسبب توافر مادة الماغنسيوم بكثرة فيها.
  • الالتزام بتناول الخضار السوتيه كوجبة أساسية في النظام الغذائي يمنع تراكم الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم والشرايين وذلك لأنه من الوجبات الصحية الخالية من الدهون.
  • تحتوي الخضروات على نسبة عالية من الماء تعمل على تنظيف الكلى من الحصوات.

طريقة طهي الخضار السوتيه:

مقادير الخضار السوتيه:

تكفي أربع أفراد

# 100 جرام من البسلة.

# أربع ثمرات كوسة.

# ثمرتين من البطاطس كبيرة الحجم.

# أربع قطع من البروكلي.

# 100 جرام من الخرشوف.

# 100 جرام من الفاصوليا الخضراء.

# أربع ثمرات جزر متوسطة الحجم.

# 100 جرام من الكرفس.

# 100 جرام من البقدونس.

ملاحظة:

يمكن الاستعاضة عن استخدام الخضروات منفصلة بتلك الطريقة بشراء كيس الخضروات المشكلة المجمدة الجاهزة من السوبر ماركت.

# معلقة صغيرة ملح.

# معلقة صغيرة فلفل أسود.

# معلقة صغيرة بهارات.

# معلقة صغيرة كمون.

# معلقة صغيرة كركم.

# رشة قرفة.

# رشة جنزبيل.

# وعاء طهي به كمية مناسبة من الماء.

طريقة تحضير الخضار السوتيه:

# وضع وعاء الطهي المحتوي على الماء على النار حتى يصل للغليان.

# تقطيع الخضروات بعد غسلها جيداً بالماء.

# وضع الخضروات في طاسة حجمها مناسب لحجم فتحة وعاء الطهي.

# في حالة الاستعانة بالخضروات المجمدة الجاهزة تسكب من الكيس مباشرة إلى الطاسة.

# اضافة التوابل والبهارات بالمقادير المذكورة للخضروات في الطاسة وتقليبها معاً.

# وضع الطاسة فوق وعاء الطهي بعد غليان الماء به ويترك على النار حتى يتبخر الماء مع تغطية محتويات الطاسة.

# يعمل بخار الماء المتصاعد من وعاء الطهي على تسوية الخضار السوتيه.

نصائح اضافية لوجبة الخضار السوتيه:

# يمكن اضافة الكاتشب والمايونيز للخضار السوتيه بعد أن يرفع عن النار وقبل الأكل، وعلى الرغم من أن هذا يضفي طعماً ونكهة محببة للخضار السوتيه إلا إنه غير مفيد في حالة اللجوء للخضار السوتيه كنظام غذائي للوصول إلى الرشاقة المطلوبة حيث أن الكاتشب والمايونيز يحتويان على نسبة عالية من السعرات الحرارية لاحتوائهما على الدهون والسكريات.

# يمكن تناول قطع الدجاج أو اللحم إلى جانب الخضار السوتيه مما يرفع قيمة الوجبة الغذائية ويضفي احساساً بالشبع.

النحافة الزائدة .. كيف تتخلصين منها؟

كتبت: سارة الليثي

هل تعانين من النحافة الزائدة؟ هل تفتقرين لملامح أنوثتك بسبب تلك النحافة الزائدة؟ هل تأكلين طعاماً كثيراً يحتوي على سعرات حرارية عالية بهدف التخلص من تلك النحافة ولكن بدون جدوى؟ إذن فأنت بحاجة لقراءة هذا المقال:

   يرجع الأطباء الاصابة بالنحافة الزائدة إلى ثلاثة أسباب رئيسية: أولها: سوء التغذية، وتلك أمرها بيديك فإذا كنت تعانين من سوء التغذية فعليك مراجعة طبيبك ليحدد لك الأطعمة الرئيسية التي يحتاجها جسمك ويمدك بالفيتامينات والمكملات الغذائية اللازمة، أما ثاني تلك الأسباب فهي: النحافة المرضية، وهي التي تنتج عن الاصابة بمرض عضوي ما، مثل: تسمم الغدة الدرقية، أو سوء الهضم، أو مرض السكر، أو الإصابة بالطفيليات المكوية كالبلهارسيا والإسكارس، أو فقدان الشهية لأسباب نفسية، وهي الأكثر شيوعاً.

    ويرى أطباء علم النفس أن العامل النفسي من أهم العوامل التي تسبب النحافة الزائدة، خاصة لأصحاب الوزن الثقيل سابقاً، فقد يحدث لهم نوع من الخوف من تناول الطعام خشية الامتلاء والعودة لأوزانهم السابقة، فيقللون من الطعام حتى يصلوا إلى معدل وزن أقل من الطبيعي. وبخضوعهم للفحص النفسي يكتشف أنهم يعانون من حالة اكتئاب شديدة، وقد يتطور الأمر لفقدان الشهية بالفعل، بعد أن يترسب لديهم في اللاوعي الكراهية نحو الطعام حتى لا يعانون من مشاكل بسببه.

   وكذلك هناك عوامل نفسية آخرى تؤدي إلى فقدان الشهية كالتغيرات المصاحبة للانتقال في فترات مختلفة من العمر كمرحلة المراهقة والبلوغ وما يصاحبها من تغيرات جسمية وهرمونية تؤدي إلى تغير الشكل العام للجسم، ويصاحبها قلق وتوتر نفسي مع اكتئاب بسيط عادة قد يتطور حسب الاختلافات الشخصية من فرد لآخر وقد يصاحبه فقدان للشهية مما يؤدي إلى النحافة الزائدة، وهناك أيضاً مرحلة عمرية آخرى في حياة المرأة قد تصيبها بفقدان الشهية وتؤدي بها إلى النحافة الزائدة، وهي مرحلة انقطاع الحيض.

   ولذا فمن أفضل النصائح المتبعة إذا لم يكن هناك أي سبب عضوي لتلك النحافة الزائدة فمن المستحسن مراجعة الطبيب النفسي، إذا لم تكن تلك النحافة نتيجة للعوامل الوراثية وهو السبب الثالث للنحافة الزائدة، فكل إنسان يولد ولديه ميل للبدانة أو النحافة أو الوزن الطبيعي، وذلك حسب عدد وحجم الخلايا الدهنية الموجودة بالجسم، فإذا كانت في المعدل الطبيعي كان الوزن طبيعياً، وإذا كانت أكثر من المعدل الطبيعي يكون هناك ميل للبدانة، أما إذا كانت أقل من المعدل الطبيعي فلا مكان لتخزين الدهون فيكون هناك ميل للنحافة.

   وفي هذه الحالة فإن محدودية حجم وعدد الخلايا الدهنية يحول دون امتصاص الدهون من الطعام وتخزينها بالجسم، فضلاً عن أن طبيعة التمثيل الغذائي لدى بعض هؤلاء الأشخاص تجعلهم يستهلكون سعرات حرارية أعلى من الأشخاص الآخرين إذا مارسوا نفس النشاط. وعلى الرغم من ذلك ينصح الأطباء هؤلاء الأشخاص بممارسة الرياضة بكثرة، فعلى الرغم من أن الرياضة تستهلك سعرات حرارية من الجسم وينصح بها البدناء للتقليل من أوزانهم إلا أنها مفيدة أيضاً لمصابوا النحافة الزائدة حيث أن الرياضة تفتح الشهية للطعام.

    وفي حين أن من يعانون من السمنة ممنوعون من تناول الطعام واشباع جوعهم بعد ممارسة الرياضة إلا أن من يعانون من النحافة لهم مطلق الحرية في اشباع جوعهم بالكميات التي يريدونها، وأبسط صور الرياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً، كما ينصح علماء التغذية بتناول كميات أكبر من الطعام في كل وجبة تدريجياً، والاعتماد على النشويات والسكريات، مثل: الأرز والبطاطس والكيك والشوكلاتة والفطائر بأنواعها، واضافة السمن والزيت الخالي من الكلوسترول إلى الطعام لأنه يكسب الجسم سعرات حرارية عالية.

    بالاضافة إلى ذلك ينصح بزيادة تناول الفواكه الطازجة وعصائرها لكونها تساعد على فتح الشهية، وكذلك الحليب كامل الدسم لانه يساعد على امتصاص الجسم للطعام، ولكن يجب أيضاً مراعاة توافر العناصر الضرورية من بروتينات ونشويات ودهون وفيتامينات ومعادن وأملاح وسكريات في الطعام وعدم التركيز على نوع واحد فقط لاحتوائه على سعرات أعلى واهمال البقية، حتى تكون الطاقة التي يحصل عليها الجسد النحيف طاقة مغذية تحتوي على العناصر الضرورية التي يحتاج إليها الجسم، ويمكنك مراجعة طبيبك ليضع لك نظاماً غذائياً متوازناً يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة لجسدك، ونتمنى لك في سرعة الوصول للجسد المثالي الذي تحلمين به.