كتاب الاسبوع: في رياض الجنة- الجزء الأول

تحدثنا الأسبوع الماضي عن سلسلة كتب في رياض الجنة واليوم سأحدثكم عن الجزء الأول من هذه السلسة:

    تناول بالتفسير سور النبأ حيث أوضح أنها تدور حول اثبات العقيدة التي طالما أنكرها المشركون، أما سورة النازعات فقد أوضحت حال البعث والنشور ثم تعرض قصة سيدنا موسى عليه السلام مع فرعون، وكذلك تناول تفسير بضع آيات من سورة يس من الآية 20 إلى 30 والتي تدعو أن يكون كل فرد مسلم نواة إسلامية بين الناس يبدأ بنفسه ويدعو من حوله، وكذلك من الآية 28 إلى 34 من سورة غافر والتي تدعو إلى اتباع الرفق في الدعوة إلى الله.

    ثم تعرض للحديث عن السيرة النبوية فتناول حياته صلى الله عليه وسلم قبل البعثة، ومنذ بعثته حتى الهجرة إلى المدينة النورة، ومرحلة تأسيس الدولة الاسلامية بعد الهجرة في المدينة المنورة. وفي جانب الفقه أوضح جوانب التشريع الإسلامي وأصول الفقه الإسلامي ومنازل العبودية لله عز وجل. أما في باب مع الناس فقد أوضح أصول الدعوة إلى الله وأفضال خلق الحياء وكف الأذى وإماطته عن الآخرين وترك الجدل والمراء فيما لا طائل من وراءه واتقان العمل.

    كما تحدث عن معركة الغرب ضد الإسلام ومحاولته المستميتة لطمس الهوية الإسلامية بشتى الطرق والتحكم في مصائر وسياسات الدول الإسلامية من خلال العملاء والخائنين من أبنائها، وأوضح أن سبل المواجهة تكمن في تربية النفس أولاً على الاسلام “نريد- أول ما نريد- يقظة الروح وحياة القلوب وصحوة حقيقية في الوجدان والمشاعر، نريد نفوساً حية قوية فتية، قلوباً جديدة خفاقة ومشاعر غيورة ملتهبة متأججة وأرواحاً طموحة متطلعة وثابتة تتخيل مثلاً عليا وأهدافاً سامية لتسمو نحوها وتتطلع إليها”.

    وحتى لا يكون الحديث في عالم الخيال دون النزول إلى أرض الواقع وتحديد نقاط المعركة، فقد تحدث أيضاً عن التحديات التي تواجه العالم الإسلامي في معركته مع الغرب الذي يريد طمس هويته وقد حددها في المشروع الغربي الصهيوني وفرضه على العالم الإسلامي بالتطبيع للهيمنة على مقدرات الأمة الإسلامية، وقد أعقب كل باب بأسئلة معرفية لقياس فهم وإدراك القارئ لكل باب، وفي ختام الكتاب وضع الحلول الصحيحة لتلك الأسئلة لزيادة الفائدة بالإطلاع عليها.

الإعلانات