يوميات بنوتة مصرية (22): لبس البوصة

عند الكوافير:

مريم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فتاة الكوافير: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

مريم مشيرة لملك: بصي دي عايزين نرجعها عروسة من أول وجديد تاني.

ابتلعت الفتاة ريقها بصعوبة وهي تتفحص منظر ملك وسألتها: هو حضرتك آخر مرة روحتي للكوافير كانت امتى؟

ملك: والله ما فاكرة يمكن كان في فرح أخت جوزي من خمس ست سنين كدة.

الفتاة لنفسها: أنا ايه اللي نزلني النهاردة بس ما أنا كنت قاعدة مرتاحة في بيتنا ده ايه المناظر اللي بتتحدف علينا دي بس؟!

الفتاة لملك ومريم: يا مدام حضرتك شايفة المنظر أنا عايزة يومية زيادة ده انت فيكي شغل كتير قوي.

نظرت ملك لمريم متوجسة؛ فقالت مريم مبتسمة: متقلقيش انت مش هنختلف في موضوع الفلوس المهم انها ترجع عروسة بورقتها.

فتاة الكوافير: طب تمام احنا نبتدي بالشعر، اتفضلي حضرتك ارتاحي عشان أعملك شعرك.

ملك: طب تمام.

  جلست ملك على الكرسي وحاولت الفتاة تسريح شعرها ولكنه كان ملبداً بطريقة يستحيل معها أن يسلك المشط طريقه فيه.

فتاة الكوافير: هو حضرتك آخر مرة سرحتيه كانت امتى؟

حاولت ملك أن تتذكر آخر مرة أمسكت بالمشط لتمشط شعرها لا شعر ابنتها فلم تتذكر سوى مرة كانت لاتزال حامل بابنتها الكبرى؛ فابتلعت ريقها بصعوبة وامتقع وجهها وهي تردد في سرها لفتاة الكوافير: استري عليا ربنا يستر على ولاياكي.

فتاة الكوافير: بما انه مش نافع يتسرح احنا نقصه لاخر حتة سالكة وبعدين نسرحه ونشوف هنعمل فيه ايه؟

ملك: أوك تمام.

بعد أن أنهت فتاة الكوافير تمشيط شعرها بمشقة بالغة قالت لها في أسى: معلش يا مدام أنا مش هقدر أخلصك لوحدي النهاردة لان انت فيكي شغل كتير أوي فبعد اذنك أنا مضطرة ادخل معايا بنتين تلاتة تانيين اذا كنت عايزة تخلصي النهاردة!

ملك: طب تمام أوك اللي انت شيفاه بس استعجلي والنبي وشهلوا عايزة ألحق أروح قبل ما الراجل يرجع من الشغل!

ابتسمت فتاة الكوافير ابتسامة خبيثة وقالت: إن شاء الله هتلحقيه يا مدام.

   وبعد ساعات من العمل الشاق انهت فتيات الكوافير عملهن لتخرج من تحت أيديهن امرأة جديدة غير تلك التي دخلت اليهن منذ ساعات ويعود الزمن بها عشر سنوات إلى الوراء وربما أكثر.

…………………………

   عادت ملك مع مريم إلى منزل شقيقتها لتأخذ أبنائها وتعود إلى منزلها قبل عودة زوجها، وفور أن رأوها ذهلوا جميعاً ولم يكادوا يستطيعون التعرف عليها:

مروة: بسم الله الرحمن الرحيم، مين دي اللي انت داخلة بيها يا بت أمال فين خالتك بدلتيها هناك ولا ايه؟!

بنت ملك تتحسس وجهها وهي تقول: انت متأكدة انك أمي اللي نزلت من شوية؟!

ملك: بطلي هبل يا بنت العبيطة.

  • احم، لا أنا كدة أتأكدت انك أمي خلاص.

ابن ملك يخرج موبايله قائلاً: استني بس يا بنتي نلحق نتصور معاها سيلفي قبل ما نروح البيت وتتحول!

مريم: تتحول ايه؟! هو احنا دفعنا كل المصاريف دي عشان ترجع تتحول تاني؟! لا إن شاء الله هي هتثبت على كدة.

ابن ملك: لما نشوف، دي أمي وأنا عارفها هم يومين وترجع ريما لعادتها القديمة، وتحسباً للظروف ناخد السيلفي أضمن.

يتجمعون كلهم لالتقاط الصورة وهم يقولون: بتييييييييييييييييخ

الإعلانات