حلم

زارني اليوم في حلمي مجدداً

لاقاني اليوم في منامي ثانيةً

كعادته كان أميراً

وكعادتي في خيالي كنت أميرته

كان يتأملني بلوعة عشق

كان يغمرني بعطف

كان يمد لي يد الحب

كان يرويني بشهد قبلاته

كان يمطرني بوابل لمساته

كان يهديني قلبه

كان ينقش بقلبي اسمه

كان يسميني حبيبته

كان يناديني بمليكته

كان يهمس لي بشوقه

كان يدفئني بأنفاسه

كانت تذيب بداخلي جليد الغياب

كانت يده تعبث بخصلات شعري

فتتناثر على وسادتي لاهجة باسمه

كان حلماً وأفقت من حلمي فلم أجده