جولة في الكتب: رواية الإعترافات

لـ/ ربيع جابر

      تدور الرواية حول الحرب الأهلية اللبنانية من خلال قصة حياة بطل الرواية “مارون” ورحلة بحثه عن ذاته وهويته والتي من المفترض أنه يحكيها للكاتب، اختار “ربيع جابر” في هذه الرواية أن يسردها على لسان البطل وكأنه يحكيها شفاهة، ونظراً للاضطراب النفسي الهائل الذي عاشه الراوي طوال عمره ولازال يرضخ تحت آثاره، أتت لغة الرواية متناسبة مع هذه الحالة النفسية، لم تكن لغة أدبية ممتعة ولكنها اللغة المنطقية التي قد يتحدث بها الراوي، فلو كُتبت تلك الرواية بلغة أدبية رائقة متقنة لما كانت مقنعة أبداً أن راويها يزرح تحت هذه الضغوط النفسية والاضطرابات الذهنية.

    “مارون” بطل الرواية يكتشف وهو طالب في الجامعة أن أهله الذين عاش بينهم طوال عمره ليسوا أهله الحقيقيون، بل الأدهى أن من عاش طوال عمره يناديه بأبي هو من قتل عائلته، وقد أبقى عليه ورباه لشبهه الكبير بطفله المقتول والذي كان سبباً في انضمامه لميليشيات الحرب الأهلية وقتل الناس لمجرد الاختلاف، كان “مارون” طوال عمره يشعر أن هناك شيئاً غريباً حياله وأن هناك حلقة مفقودة في علاقته بأهله ولكنه لم يكن يدري ما هي حتى عرف الحقيقة.

   لم يستطع أن يكره أبيه الذي رباه، ولم يستطع أن يتوصل لأي شيء عن أهله وهويته الحقيقية، عاش فترة طويلة في صراع نفسي يتآكله من الداخل ولا يستطيع اتخاذ أي موقف حيال أي شيء، حتى اعلن استسلامه في نهاية الرواية وتقبله للأمر الواقع ومحاولته التعايش معه وكفى، وخلال تلك الرحلة النفسية التي خاضها كان يرصد معاناة الشعب اللبناني في سنوات الحرب الأهلية، تأثيرها على الأطفال الذين لا يدركون لأي شيء تقوم الحرب! الجثث والدماء التي تُرى في كل مكان مجهولة الهوية!

     تأثير الحرب على الشباب الذين أخذوا قراراً بالهروب من لبنان وعدم العودة لها ثانية، على الآباء والأهل الذين فقدوا أبناءاً وأخوة في الحرب دون ذنب فتحولوا هم أيضاً لقاتلين ومشاركين في تلك الحرب التي لم يعد أحد يعرف سبباً لها، على مستقبل دولة تعيش طوال الوقت على شفا بركان مهدد بالاندلاع في أي وقت، وفي نهاية الرواية يصور استسلامه للأمر الواقع وتصالحه معه بأمله في أن يكون ذلك سبباً على الأقل في الحصول على وطن هادئ يحيون فيه حياة طبيعية لا يخشون فيها الغارات ويلجأون فيها للملاجئ تحت الأرض تقيهم نار الكراهية.

 

رابط تحميل رواية #الإعترافات للروائي اللبناني #ربيع_جابر
أتمنى لكم وقتاً ممتعاً وقراءة مثمرة
https://www.file-up.org/d4b6y150cpp3

 

الإعلانات