اللاجئون الفلسطينيون أقدم وأطول واكبر مأساة إنسانية للاجئين فى القرن العشرين

بقلم: سارة الليثي

يمثل اللاجئون الفلسطينيون شعباً بأكمله تم طرده تحت وطأة الإرهاب المسلح، ثم اغتصبت ممتلكاته وأمواله، ومما يضاعف من بشاعة هذه القضية أنها حولت هؤلاء المواطنين من عرب فلسطين إلى لاجئين، وأولى موجات الهجرة الفلسطينية جرت تحت ضغط الإرهاب الصهيونى منذ العام 1947م، بعد أن أعلن قرار التقسيم فى نوفمبر 1947م، فكانت موجات الإرهاب الصهيونى تقتحم على العرب بيوتهم، وهكذا بدأ العرب ينزحون عن بيوتهم، وكان نزوح أهل فلسطين الجماعى موضع لوم لهم، فقد اعتبر من أسباب تيسير قيام الدولة اليهودية.

غير أنه من الناحية الفعلية فرار العرب من مواقع القتال والمذابح، أو هجرتهم من أرض انتزعت ملكيتها منهم لا يفقدهم من الناحية القانونية حقهم فى أملاكهم، وأراضيهم، وبلغت الهجرة قمتها بعد حرب 1948م، حيث بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين خلال تلك الفترة نحو 1.1 مليون مواطن فلسطينى، تشتتوا بين الدول العربية المجاورة، وأقيمت معسكرات لإيوائهم لحين يتم حل قضيتهم حلاً عادلاً فى ضوء الحقوق التى يكفلها القانون الدولى للاجئين السياسيين، وتنفيذاً لقرارات هيئة الأمم المتحدة، لكنها تجمدت بسبب عدم تنفيذ الكيان الصهيونى لهذه القرارات بتأييد من الولايات المتحدة الأمريكية.

وإمعاناً فى طمس الحقائق أعلنت إسرائيل أنها لم تطرد اللاجئين، بل هم الذين تركوا فلسطين بإرادتهم، وبناء على طلب زعمائهم الذين أرادوا أن يفسحوا الطريق لتقدم وزحف الجيوش العربية وإلقاء اليهود فى البحر، ولم تكتف إسرائيل بذلك بل عمدت إلى طرد ثلاثمائة ألف لاجئ جديد من الضفة الغربية بعد عدوانها فى الخامس من شهر يونيو سنة 1967م، واستولت على أملاكهم. فتضاعفت مشكلة اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا هم أيضاً إلى الدول العربية المجاورة: الأردن وسوريا ولبنان.

 وتدخلت هيئات إغاثة دولية كثيرة، للإشراف على عودة جانب من هؤلاء اللاجئين إلى مدنهم وقراهم فى الضفة الغربية، لكن إسرائيل رفضت، بل وقامت بتنفيذ سياسة بناء المستوطنات الصهيونية فى الضفة الغربية والقطاع، لإسكان المستوطنين الصهاينة فيها. وتمسك اللاجئون الفلسطينيون بحقهم فى العودة إلى أرضهم، ورفضوا كل مشاريع توطينهم خارج أرضهم، والتى وصلت إلى 243 مشروعاً، ورغم أن الأمم المتحدة أصدرت أكثر من 110 قرارات بحق اللاجئين فى العودة، إلا أن أيا منها لم ينفذ بسبب إصرار الكيان الصهيونى على رفضها، وعدم جدية الدول الكبرى والمجتمع الدولى فى إجباره على ذلك.

 ويبلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من الأرض المحتلة منذ عام 1948م، وحتى وقتنا هذا أكثر من خمسة ملايين، بالإضافة إلى ما يقرب من نحو مليون فلسطينى من أبناء الضفة والقطاع محرومون من حق العودة إلى أرضهم، وتمثل قضية اللاجئين الفلسطينيين أقدم وأطول واكبر مأساة إنسانية للاجئين فى القرن العشرين. وقد أقرت الأمم المتحدة فى إحدى وثائقها بأن ثمانية ألاف من المقدسيين قد فقدوا صفة “مقيم” فى القدس لمجرد أنهم أخفقوا فى إثبات وجودهم فى المدينة عندما كانت السلطات الإسرائيلية تقوم بإجراء تعداد للسكان عام 1967م.

 وتضيف الوثيقة أن الحصول على صفة “مقيم” لا يعنى التمتع تلقائياً بحقوق المواطنة أو حتى ضمان الإقامة المستمرة، كما أن الفلسطينيين الراغبين فى السفر إلى الخارج يمنحون تصاريح خروج سارية المفعول لمدة تتراوح بين عام وثلاث أعوام، ويتعرض هؤلاء المسافرون لخطر الحرمان من حق العودة إلى مدينتهم فيما لو أخفقوا فى تمديد التصاريح قبل نهاية صلاحيتها، وقد شهد عام 1996م حملة إسرائيلية واسعة النطاق من مصادرة لبطاقات الهوية الفلسطينية للمقدسيين الفلسطينيين الذين يحملون جوازات سفر غير إسرائيلية.

وقد استمرت سلطات الاحتلال فى الضغط على الفلسطينيين لطردهم من ديارهم، وحاولت الجامعة العربية متابعة الاتصالات التى تقوم بها البعثات السياسية لدى الدول التى يتم تهجير الفلسطينيين إليها لإقناعها بعدم إفساح المجال لمثل هذا التهجير، بإعادة من يجرى تهجيرهم من المواطنين الفلسطينيين إلى بلادهم بالإضافة إلى إجراء الاتصالات اللازمة بالمواطنين فى الداخل لتحذيرهم من عواقب هذا التهجير والضغط لدى وكالة الإغاثة لكى لا تساهم بأى شكل من الأشكال فى برنامج التهجير، وقد سعت الجامعة العربية لدى الدول الأجنبية بمنع إعطاء الفلسطينيين تأشيرات دخول إليها ما لم يكن لديهم تأشيرة عودة. وكذا التأكد من إيجاد الآليات الكفيلة لحل عادل لمشكلة اللاجئين مع رفض كافة المخططات التى ترمى إلى حل قضية اللاجئين الفلسطينيين بتوطينهم خارج فلسطين.

ولازالت مشكلة اللاجئين الفلسطينيين على طاولة المفاوضات بدون حل يتخذها الساسة والحكام كارت ضغط لا أكثر بدون سعي جاد لحلها ليدفع ثمن لعبة السياسة القذرة تلك مواطنين بؤساء حكم عليهم بالتشتت في دول مختلفة والبعد عن أهلهم وأرضهم، أقصى أحلامهم أن ينعموا يوماً بالعودة إليها وأن تضمهم أرضها وإن كانوا رفاتاً!

 

المصادر:

  1. إيمان محمد عبد المنعم عامر، الجامعة العربية ومشكلة اللاجئين (القاهرة – مجلة كلية الآداب – المجلد 6 – عدد 4 – وحدة النشر العلمى – كلية الآداب – جامعة القاهرة – 2000)
  2. محسن محمد سليمان صالح، فلسطين بلادنا الحبيبة (القاهرة – مؤسسة الفلاح للنشر والتوزيع – 2001)
  3. القدس، ، arobleagueonline.org/las/arabic/details-ar.jsp?art_id=174&level_id=50&page_no=2
  4. أيمن المهدى – سمير السيد، فى الملتقى العربى الدولى لحق عودة اللاجئين (القاهرة – جريدة الأهرام – عدد 44548 – مؤسسة الأهرام للنشر والتوزيع – 24 نوفمبر 2008)
Advertisements

الطفل المعاق هل هو عبء أم أمل؟!

بقلم: سارة الليثي

    تختلف معاملة الأسر المصرية لطفلها المعاق كل حسب خلفيته الثقافية والاجتماعية –خاصة الأطفال المعاقون ذهنياً-، فهناك أسر تتعامل معهم على أنهم –بركة- وأنهم مصدر الخير للأسرة وتتركهم يتصرفون كما يحلو لهم دون أي محاولة للتدخل لتحسين سلوكهم وتنمية مهاراتهم وتحويلهم لأفراد نافعين في المجتمع قدر المستطاع، وهناك أسر تتعامل معهم بالعلم والمنطق وتلحقهم بالمدارس المخصصة لهم وتحاول تطوير قدراتهم ليكونوا نافعين لنفسهم على الأقل ويقل اعتمادهم على الغير، وعلى الجهة الأخرى هناك أسر تتعامل معهم على أنهم عار لابد من اخفائه.

  وأذكر أن والدتي قد أخبرتني يوماً أن عند زيارتها لاحدى زميلاتها فوجئت عند دخولها دورة المياة بطفلة مكتفة في الحمام علمت فيما بعد أنها أخت زميلتها وأنها معاقة ذهنياً ويحبسها أهلها في الحمام عند تواجد ضيوف في المنزل حتى لا تفضحهم! وبين تفاوت المعاملة ومعالجة الأمر بين أسرة وأخرى يظل الجهل بالاعاقة كمرض له أسباب وأعراض وطرق علاج هو السبب الرئيسي في تزايد نسب الأطفال المعاقين وأيضاً تفاقم حالاتهم المرضية، وتعد الإعاقة معاناة أو قصوراً جسمياً أو حسياً أو عقلياً تتبعه آثار تحول دون تعلم أو أداء للأنشطة والفعاليات بمثل ما يتعلمها أو يؤديها باقى الأفراد بدرجة عالية من المهارة والنجاح.

   وتتعدد أنواع الإعاقة من إعاقات بدنية حركية وبصرية وسمعية، وإعاقات ذهنية من أمراض عصبية وتخلف عقلي، والتي تكون أسبابها عادة سوء تغذية الأم أثناء الحمل وعدم توافق عامل رهبساس R.H. لدى الأم والأب ونقص الأكسجين فى دم الطفل عند الولادة واصابة الطفل بانيميا سوء التغذية وكذلك الأمراض الجينية والوراثية، وعلى الرغم من ذلك فهناك أطفال معاقون موهوبون ويبدعون في مجال ما دون غيره ربما بمستوى أعلى من الأصحاء ولكن بسبب الجمود الفكري لدى بعض الأهالي الذين يسعون ليكون أبنائهم بنفس مستوى غيرهم من الأطفال مما يجعلهم يضغطون عليهم ولا يرون فيهم الجانب الإبداعي الآخر مما يسبب كبت مواهب هؤلاء الأطفال فلا يعبرون عن أنفسهم ولا يستطيعون أن يكونوا كأقرانهم فنخسر بذلك مواهب وعناصر فعالة عديدة في المجتمع لأننا أردناهم أن يكونوا قوالب جامدة غير قابلة للتغيير.

  كما أن تصنيف الأطفال ضمن فئات الإعاقات المختلفة وفصلهم عن غيرهم من الأطفال يؤثر بالفعل على مفهوم هؤلاء الأطفال لذاتهم وتقديرهم لها، كما يؤثر بطبيعة الحال على تحصيلهم الدراسى، مع ما يلاقيه هؤلاء الأطفال من إثباط إذا ما فشلوا فى مواصلة تعليمهم، وخاصة التعليم العالى، ومحاولة توجيههم إلى التدريب المهنى، والتوقعات النمطية عن الأطفال الموهوبين أنهم لابد أن يكونوا ناضجين، ويحسنون التصرف فى المواقف المدرسية المعتادة، ويستطيعون الإعتماد الكلي على أنفسهم مع ما يتناسب مع أعمارهم، كل تلك العوامل تعوق عملية التعرف على الأطفال الموهوبين من ذوي الإعاقات وتحديدهم بدقة.

   على الرغم من أن التجارب السابقة والخبرات التاريخية تؤكد أن الشعور بالنقص العضوى يدفع الإنسان إلى البحث عن وسائل تخفف من شعوره بالمذلة والضيق. وهكذا تعمل النفس جاهدة تحت ضغط الشعور الذى يعانيه المرء من فكرته عن ضعفه وقلة حيلته على زيادة القدرة على الإنتاج والعمل، فقد نبغ “ديموثيين” الأغريقى فى الخطابة على الرغم من لثغته، ونبغ أبى العلاء المعري وطه حسين فى الأدب، والشعر رغم فقدهما بصرهما، ومهر بيرون فى السباحة مع عرجه، وأخرج بتهوفن خير ما أنتج من الموسيقى وهو أصم، بل لقد روى بيرك المفكر الإنجليزى المشهور أنه يعرف عالماً كفيفاً كان أستاذ لعلم الضوء فى إحدى الجامعات.

  لذا لابد من مراعاة دمج ذوى الاحتياجات الخاصة مع الأطفال العاديين دمجاً كاملاً فى مختلف مراحل تعليمهم وتدريبهم، وتقديم رعاية صحية ونفسية واجتماعية وثقافية لهم، ويحتاج الطفل ذى الاحتياجات الخاصة – أيا كانت نوع إعاقته- إلى رعاية من الأسرة فى معاونته وتأهيله للاندماج فى المجتمع وتكمن هنا المشكلة حيث أن أفراد الأسرة عندما يدركون أن طفلهم متخلف عن أقرانه بدرجة ما، يعتقدون أنه يجب معاملته بطريقة مختلفة، ولهذا يتوقفون عن الكثير من الأنشطة التى عادة ما يقوم بها الوالدان مع أطفالهم وتتكون دائرة مفرغة من التفاعلات القليلة من جهة الوالدان، والاستجابات القليلة من جهة الطفل، وكلما قلت تفاعلات الطفل قلت تفاعلات الوالدين، وذلك بالطبع يقلل من قدرة الطفل المعاق أكثر وأكثر.

  وهذا يبرر دور الهيئات المتخصصة فى الإعاقة حيث يجب على التربويين تعريف الوالدين كيفية التعامل مع الطفل المعاق لإبراز مواهبه، وعلى سبيل المثال: يستخدم بعض التربويين برامج فنية علاجية يشترك فيها الطفل المعاق والمضطرب نفسياً للتعبير من خلالها عن نفسه والخروج من حالة العزلة التى تفرضها عليه إعاقته وظروفه، وهو ما يعرف بالعلاج بالفن، وذلك فى إطار ما يعرف بالتربية الخاصة، وهى مجموعة من البرامج التربوية المتخصصة المنظمة والهادفة، والتى تقدم إلى الأفراد غير العادين.

   ويهدف هذا النوع من التربية إلى توفير ظروف مناسبة لهم لكى ينمون نمواً سليماً متوازناً ويسهم فى تنمية قدراتهم وحاجاتهم إلى أقصى حد، ويجب على الأسرة احترام طفلها المعاق أياً كان نوع اعاقته، والنظر إليه نظرة حب ورحمة، وإشعاره بتميزه عن غيره بالذكاء والمواهب الأخرى، حتى يزول شعوره بالنقص، مبتعدين عن الاستهزاء والتحقير وتهوين الضعف الصحى وتقديم العلاج اللازم له، ومساعدته على التوافق الاجتماعى بتصحيح سلوكياته الخاطئة بأسلوب تربوي راق يتسم بالذكاء والوعي، وإعداده ليمارس مهنة ليكسب منها قوته وذلك بالاستفادة من قدراته العقلية والبدنية ومحاولة تنمية مواهبه بالتشجيع والتدرج.

  وبذلك نكون قد أدينا واجبنا نحو طفلنا المعاق فمهما كان اهتمام أسرته به فلابد من يوم سيأتي يواجه العالم وحده فلابد من اعداد العدة لهذا اليوم منذ البداية حتى يكون نافعاً لنفسه ولا يكون عالة على مجتمعه والمحيطين به، ومع ذلك فلا ننكر أن هناك حالات لا أمل منها وهي تنحصر عادة في الإعاقات الذهنية حيث أن هناك حالات تكون طريحة الفراش بشكل دائم أو أن خلايا المخ مدمرة بشكل كبير يصعب معه تعلم أي مهارة.

 وعلى الرغم من اعتقادنا أن المصابين بتلك الحالات لا يميزون شيء في الحياة إلا انهم يستطيعون التواصل بالمشاعر بطريقة كبيرة، فحتى أولئك الملازمين للفراش بشكل دائم ولا يستطيعون تحريك أطرافهم أو استيعاب أي كلمة –وهم عادة يكونوا قد تعرضوا لخطأ في عملية الولادة أدى لسحب السائل المخي من الجسم- إلا إنهم يستطيعون تمييز مشاعر الحب والكره أو الحنق حولهم ويتأثرون بتلك المشاعر فإذا كانت النبتة تتأثر بالحالة النفسية والإهمال من صاحبها فما بالك بالإنسان حتى لو كان فاقداً للعقل الذي يميزه!

  فهذا الطفل يتأثر بالحالة النفسية لوالديه وبدرجة اهتمامهم أو اهمالهم له، كما أنه يشعر ويبتهج لمداعباتهم له واحتضانهم واظهار الحب نحوه، وإن كان هذا لن يؤثر إيجابياً على نموه فعلى الأقل سيوفر السعادة والسلام النفسي له في حياته، كما على الدولة توفير مراكز مهيأة لهذه الحالات المستعصية حتى إذا ما فقدوا والديهم يوماً ما يكون لهم مأوى يوفر لهم الحماية فمن الصعب أن يأوي الأقارب مثل هذه الحالات حيث لن يكون لهم القدرة على التعامل معهم خاصة كلما كبرت أجسادهم لذا لابد للدولة من الاعتناء بهم بواسطة متخصصين في تلك الحالات.

تمتعي بطلاء أظافرك لأطول فترة

بقلم: سارة الليثي

  كثيراً ما نضع طلاء الأظافر بطريقة جذابة مستخدمين أفضل الأنواع والماركات العالمية ولكن ما يلبث أن يبدأ في التقشر والزوال مع ممارسة الأعمال المنزلية المختلفة من تنظيف للمنزل وغسل الصحون خاصة مع استخدام المياة الساخنة في فصل الشتاء، ولمساعدتك في الحفاظ على طلاء أظافرك لأطول فترة دون الحاجة لإزالته وتجديده في مدة قصيرة أتينا لك بهذه الإقتراحات البسيطة التي قد تساعدك في ذلك.

حافظي على طلاء أظافرك مع أعمالك المنزلية:

  • للمحافظة على طلاء أظافر لأطول فترة على الرغم من أعمالك المنزلية ومشغولاتك اليومية المختلفة ضعي طبقة من طلاء الأظافر الشفاف فوق طلاء أظافرك الأساسي فهو لن يحافظ على أستمرار طلاء أظافرك لأطول فترة فقط وإنما أيضاً سيمنحه لوناً أزهى وسيحافظ على لمعان أظافرك.
  • عند غسيلك للصحون اليومية احرصي على ارتداء قفاز من المطاط ليحمي طلاء أظافرك من التعرض للمياة الساخنة وخشونة سلك غسيل الصحون التي تستخدميها والتي تتسب في تقشر طلاء أظافرك وإزالته تدريجياً، وارتدائك لقفاز المطاط لن يمنحك طلاء أظافر لأطول فترة فقط بل أيضاً سيحمي يديك من التقشف جراء استخدام المياة الساخنة وأيضاً ما تحتويه المياة من كلور وكيماويات تضر ببشرة يديك.

ضعي طلاء أظافرك بطريقة احترافية:

  • عندما تضعين طلاء أظافرك فاحرصي أن تضعيه في اتجاه واحد، فتعدد اتجاهات الطلاء تصنع طبقات مختلفة تسهل تقشيرها وتكسرها عند التعرض لأبسط مسبب لذلك التقشر.
  • كثيرات منا يظنن أن الطبقات العديدة من الطلاء ستمنحه كثافة أقوى تحميه من التقشر وتحافظ على طلاء الأظفار لأطول فترة، وهذا اعتقاد خاطئ، فالطبقات العديدة من الطلاء تجعله أكثر عرضة للتكسر، وبمثال بسيط لو أنك وضعتي أطباقاً كثيرة فوق بعضها سيسهل سقوطها بينما لو وضعتي طبقين أو ثلاثة فقط ستضمني توازنهم، وكذلك الأمر بالنسبة لطلاء أظفارك، فاحرصي على وضع طبقة أو طبقتين فقط من طلاء الأظافر ليدوم لأطول فترة.

حافظي على قوة أظافرك:

  • كلما كانت أظافرك ذاتها ضعيفة كلما سهل تقشر طلاء الأظافر منها بسهولة، ولتقوية أظافرك لابد أن تتنفس هواءاً نقياً، فكما أن كثرة وضعك للمكياج على وجهك يضر بشرتك فكذلك استمرار وضعك لطلاء الأظافر فوق أظافرك لمدد طويلة يضعف أظافرك ويعرضها للاصفرار ومن ثم لن تحتفظ أظافرك بالطلاء فوقها، ولذا لابد أن تزيلي طلاء أظافرك كل خمسة أيام على الأكثر وتتركيها تتنفس هوءاً نقياً وتغذيها بالكريمات المغذية مع تدليك الجلد حولها حبذا مع استخدام الزيوت المقوية خاصة زيت اللوز أو زيت جوز الهند أو الجلسرين، فذلك سيساعدك للحفاظ على طلاء أظافرك لأطول فترة .
  • لا تلجأي لاستخدام الأظافر الإصطناعية فالمادة اللاصقة المستخدمة لتلك الأظافر تتسبب في ضعف أظافرك الأصلية بما تحتويه من مواد كيماوية ضارة، وبالتالي عندما تزينيها بطلاء الأظافر فيما بعد لن يدوم طويلاً وسيصاب بالتقشر ويزول سريعاً.
  • استخدمي الكريم الواقي من الشمس على أظافرك عند تعرضك للشمس؛ فأظافرك أيضاً في حاجة لحمايتها من أشعة الشمس الضارة كبشرتك تماماً.
  • أفضل وقت لتقليم أظافرك هو بعد الاستحمام حيث تكون أظافرك رطبة ويسهل تقليمها بينما عند تقليمها وهي في حالتها الصلبة قد تضطري لاستخدام العنف معها مما يضعفها ويؤدي لتقصفها.
  • عند تجفيف أظافرك لا تستخدمي سوى منشفتك الخاصة حتى لا تتسببي لنفسك في انتقال الفطريات والبكتريا التي قد يكون مصاب بها غيرك إليك وأنت لا تشعرين، مما يؤدي لضعف أظافرك وتقصفها وبالتالي عدم تمكنها من الحفاظ على طلاء الأظافر لأطول فترة ممكنة.
  • لتحصلي على طلاء أظافر لأطول فترة يجب عليكي أن تراعي نظافة وجفاف أظافرك قبل طلائها بطلاء الأظافر المفضل لك، فأغسلي يديك جيداً بالماء والصابون مع فرك أظافرك وجففيهما جيداً بمنشفة نظيفة قبل خضوعك لجلسة طلاء الأظافر المنتظرة.
  • عند قيامك ببرد أظافرك احرصي على بردها في اتجاه واحد، لا تقومي باستخدام المبرد ذهاباً واياباً على الظفر لأن ذلك سيؤدي لتشققه وبالتالي عند طلائك للظفر سيكون الطلاء مشققاً كحالة الظفر مما سيؤدي لتقشره وسرعة زواله بالطبع.

أظافرك أيضاً في حاجة لماسكات تدليك:

  • من الخلطات المفيدة لتقوية أظافرك ومساعدتها للحفاظ على طلاء الأظافر لأطول فترة هي خلطة الطماطم بزيت الزيتون والتي يمكنك استعمالها عن طريق خلط نصف كوب من عصير الطماطم مع ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون ونقع أظافرك مرة واحدة يومياً في هذا الخليط على ألا تستخدميه لأكثر من ثلاثة أيام حيث يفقد خواصه بعد ذلك وعليكي استبداله بخليط جديد حتى تحصلي على النتائج المرجوة، فالطماطم تحتوي على فيتامينات A و C التي تحافظ على صحة الأظافر والجلد المحيط بها، أما زيت الزيتون فيحتوي على فيتامين E الذي ينشط الدورة الدموية في منطقة الظفر مما يساعد على اصلاح أي تلف للأظافر ويقوي الظفر.
  • تدليكك لأظافرك بزيت الخروع يومياً قبل خلودك للنوم يمنحك أظافر قوية تصمد أمام كافة المتغيرات الجوية والعوامل الخارجية التي تؤدي لتكسر الأظافر مما يساعدها في الحفاظ على طلاء الأظافر لأطول فترة ممكنة.
  • الأظافر الجافة هي الأكثر عرضة للتقصف وبالتالي لا تحتفظ بمتعة طلاء الأظافر لأطول فترة حيث يصاب طلاء الأظافر بالتقشر مع تقصف الظفر ولاكساب أظافرك الرطوبة اللازمة لحمايته من التقصف لا يوجد أفضل من الليمون، ولذا يمكنك تمرير ليمونة على أظافرك بعد غسل يديك وتجفيفهما جيداً لتكسبي أظافرك الرطوبة المستهدفة.
  • نستخدم معجون الأسنان لتنظيف طبقة المينا المحيطة بالأسنان ومن المعروف أن أسنانك وأظافرك يتكونون من نفس المواد إذاً فمعجون الأسنان الذي تستخدميه لتنظيف أسنانك وتبييضها وتقويتها له نفس المفعول مع أظافرك لذا عند تفريش أسنانك كل مساء يمكنك استخدام فرشاة ضغيرة أخرى لتفريش أظافرك بنفس المعجون لمدة دقيقة مما يساعد على تنظيفها من الأوساخ العالقة بها طيلة اليوم ويكسبها البياض واللمعان والقوة المأمولة التي تساعدها في الحفاظ على طلاء أظافر لأطول فترة ممكنة.
  • أظافرك تحتاج إلى البروتين لزيادة قوتها وبدلاً من الإعتماد على حبوب البروتين الدوائية التي قد تكلفك الكثير يمكنك منح أظافرك ما تحتاجه من البروتين من خلال نقعها في خليط من الحليب الدافئ مع صفار بيضة.
  • من الملاحظات الهامة التي ينبغي عليك مراعاتها عند الاهتمام بأظافرك أن نقع أظافرك في الخلطات والمسكات المختلفة لتغذيتها ومنحها القوة اللازمة لا يكون خلال وضعك لطلاء الأظافر فوقها حيث أن طلاء الأظافر يكون مادة عازلة تمنع أظافرك من الاستفادة بمكونات الخلطات المفيدة والمقوية كما إن نقع أظافرك وهي مطلية يؤدي لتشقق الطلاء وزواله.

عاداتك الغذائية تؤثر على أظافرك:

  • عاداتك الغذائية سبب من أسباب قوة أظافرك أو ضعفها لذا احرصي على أن يكون نظامك الغذائي متوازناً وصحياً، فصحة أظافرك تتأثر بصحة جسدك بصفة عامة ففي النهاية أظافرك ما هي إلا جزء من جسدك يصيبها ما يصيبه وتتأثر لمرضه وصحته، ومن الأغذية المفيدة لصحة أظافرك: الأطعمة الغنيَّة بالحديد والكالسيوم والزنك والبوتاسيوم مثل الكرفس والزبادي والتونة والقرفة وفول الصويا والبيض، وكذلك الأطعمة الغنية بفيتامين B المتوافر في القرنبيط والفول السوداني والعدس، وأيضاً الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة كالافوكادو وزيت جوز الهند.

  هذه نصائحنا المتواضعة لكي لتحافظي على جمال ورونق أظافرك التي تنمحك مظهراً براقاً عند استمرار طلاء أظافرك لأطول فترة بلونه الزاهي وروعته الجذابة لتتألقي دوماً في أبهى حلة.

التين صيدلية متكاملة

كتبت: سارة الليثي

  أقسم الله عز وجل في قرآنه الكريم بالتين ولم يكن ذلك مجرد قسم عابر بل للإعجاز الخلقي في ثمرة التين التي أثبت العلم مؤخراً فوائدها الجمة، فالثمرة الواحدة تحتوي علي 2 جرام من الألياف وتعطى للإنسان 20 ٪ من احتياجاته اليومية الموصى بها من الألياف.. وهذه الفاكهة بها نوعين من الألياف «ذائبة» و«غير ذائبة»، فالذائبة تقلل نسبة الكوليسترول في الدم وتقى من خطورة الإصابة بالنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم وتحمى من الفشل الكلوي وتبطئ عملية الهضم مما يشعر بالشبع. أما «غير الذائبة» فتسهل عملية الإخراج وتطرد السموم من الجسم وتنشط الجهاز الهضمى ليكافح سرطان القولون.

 

   ويساعد التين علي تلبية احتياجات الجسم من الحديد، مما يكوّن خلايا الدم الحمراء التي تقوم بنقل الأكسجين في الدم. ويفضل لمن فوق سن الـ51  من الجنسين أن يتناولوا 8 ملليجرامات من الحديد يوميا، أما النساء اللاتى تتراوح أعمارهن بين 19 و50 فتحتجن 18 ملليجراما من الحديد يوميا. أما عن المعادن التى تتوافر بالتين فهى «البوتاسيوم» و«الحديد» و«الكالسيوم» و«الصوديوم» ونسبة الكالسيوم المتوافرة بـ«التين» أعلى من ثمرة البرتقال.

استخدامات غير متوقعة للشاي

كتبت: سارة الليثي


  إلى جانب كونه مشروباً يجلب هدوء الاعصاب وراحة البال فإن للشاي استخدامات أخرى قد لا تخطر لنا على بال.

   فالشاي يمكن استخدامه لتجديد السجاد وذلك برش مسحوق الشاي علي المناطق البالية، واتركيه لعشر دقائق، وبعد ذلك اكنسي السجاد كالمعتاد سيعمل الشاي علي امتصاص المواد المتلفة للسجاد، كما يمكنك استخدام الشاي المعطر بالفواكه لتعطير السجاد في نفس الوقت.

  ولتلميع الأثاث الخشبي وتفادي استخدام المنظفات الكيميائية فعليك باعداد شاي عادي بدون سكر واتركيه حتي يبرد ثم بللي قطعة قماش به وامسحي الهيكل الخشبي للأثاث، ان أحادي أكسيد الكربون الموجود في الشاي يمنح الخشب مظهراً لامعاً ستتفاجئين به.

   وللتخلص من جفاف الشفاه وتشققاتها خلال فصل الشتاء ضعي كيسين من الشاي العادي في الثلاجة لمدة دقيقتين، ثم اخرجيهما واعصريهما باصابعك قليلاً لتتخلص من قطرات الماء العالقة من بخار الثلاجة ثم امسحي شفتيك بهما لمدة نصف دقيقة، يعمل الشاي علي إزالة الخلايا الميتة من أنسجة الشفاه ويرطبها.

  ولايقاف نزيف الجروح الناتجة عن الحلاقة اضغطي بكيس شاي علي الجرح مباشرة لمدة لا تقل عن نصف الدقيقة وستلاحظين ان الشاي قد ساعد علي ايقاف النزيف وعجل في تجلط الجرح.

  وللحصول على لمعان العينيين بدلاً من استخدام العدسات اللاصقة يمكنك وضع فتلتي شاي دافئتين على كلتا عينيك لمدة دقيقتين وستحصلي على عينين لامعتين ذاتا بريق جذاب.

     ومع استخدام الفرن وارتفاع درجة حرارة البيت تجف النباتات المنزلية وتذبل أوراقها لتجنب ذلك، القي بمجموعة من أكياس الشاي المستعملة في أصيص النبات وستجدين ان أكياس الشاي ستعمل علي حفظ رطوبة التربة بعد ريها ولفترة طويلة؛ فلن يؤنبك ضميرك حينما تنسين ري النباتات في يوم من الأيام لتجديها ذابلة في اليوم التالي.

 

9 حقائق لا تعرفها عن شروتي حسن

 

كتبت: سارة الليثي

  “شروتي حسن” هي الفنانة الهندية الشابة ابنة الفنان الكبير “كمال حسن”، والتي كان ظهورها الأول في بوليوود في فيلم “لاك” مشاركة البطولة مع الفنان الكبير”سانجاي دت” والفنان الشاب “عمران خان”، وعلى الرغم من عدم نجاح الفيلم في شباك التذاكر إلا إنها تركت انطباعاً طيباً لدى الجمهور وتوالت نجاحاتها في أفلامها التالية: “رامايا فيستافيا” “دي- داي” “غبار إيز باك”، هذا بالإضافة إلى أفلامها في سينما توليوود (السينما التاميلية الخاصة باقليم التاميل جنوب الهند)، وإليكم في هذا التقرير 9 حقائق قد لا تعرفوها عن “شروتي حسن”:

  1. غنت وهي في السادسة من عمرها في الفيلم التاميلي “ذيفارماجان”، كما غنت بعد ذلك في فيلمي “شاشي 420″ و”هاي رام” واللذان قام والدها “كمال حسن” بدور البطولة فيهما.
  2. تتحدث “شروتي حسن” ثماني لغات مختلفة وتتقنها جميعها.
  3. تصمم “شروتي حسن” رقصاتها بنفسها في أفلامها حتى انها ترغم البطل أمامها على أن يرقص بطريقتها.
  4. تحرص على أن تشق طريقها بنفسها وتعتمد على موهبتها الشخصية حتى إنها في طفولتها غيرت اسمها إلى “بوجا شاندران” حتى لا يطلع زملائها على هويتها الحقيقية ويعاملونها كابنة بطل سينمائي.
  5. حاصلة على شهادة الموسيقى من المعهد الموسيقي بلوس أنجلوس، وأيضاً شهادة في علم النفس من جامعة مومباي، ودخلت عالم التمثيل باختيارها.
  6. انشئت فرقة خاصة لها لغناء الروك واسمتها “ The Extramentals“،ولم تكتف بذلك بل دربت صوتها أيضاً على غناء الجاز والبوب.
  7. تعشق الأحذية حتى قيل أنها تملك 100 زوج من الأحذية كما أنها صرحت سابقاً أنها تود أن تملك المزيد من الأحذية.
  8. ماركاتها المفضلة من أدوات المكياج هي: ماك وبنيفيت، وماركاتها المفضلة للتسوق هي: ألدو ومحلات جيوس.
  9. عندما تشعر بالملل تتابع قنوات التسوق عبر التلفاز وتشتري ما يعرض فيها دون أن تتأكد من صلاحيته لها.

قواعد العيد العشرون

سارة الليثي

  1. ده عيد لحمة مش عيد لبس.
  2. الشعب المصري كله بينزل يشتري لبس العيد قبل العيد بشهر وبرضه يوم الوقفة الشعب المصري كله بيفتكر فجأة ان اللبس مش لايق على بعضه وفي حاجة لازم ترجع وتتبدل!
  3. لازم تلفي على صحابك وقرايبك نفر نفر عشان تتأكدي ان مفيش واحدة منهم هتلبس زيك ولا حتى نفس اللون اللي انت لابساه، يعني معقولة تمشي في الشارع وتلاقي واحدة لابسة زيك يو ماست بي ديفرنت!
  4. مش هنضحي السنة دي عشان اللحمة غليت.
  5. تنضيفة العيد: لازم البيت يتنضف قبل العيد، هو لو العيد جه ولقانا منضفناش مخصوص علشانه هيرجع تاني؟!
  6. اكتشاف كنوز ضائعة من عصر ما قبل التاريخ وفضايح مستخبية خلال عملية التنضيف.
  7. يوم النضافة العالمي: نص الشعب بيستحمى يوم الوقفة والنص التاني واقف على باب الحمام مستني دوره!
  8. صلاة العيد: مين اللي قال ان صلاة العيد دي عشان نصلي ونسمع الخطبة ونذكر ربنا؟! أبسلوتلي صلاة العيد دي عشان نتفرج على بعض ونرغي ونحكي ونغني ونرقص…

View original post 223 more words

اكتشاف مياه على كوكب المريخ

كتبت: سارة الليثي

    أعلنت وكالة ناسا الفضائية الأمريكية منذ فترة عن اكتشاف مياه على كوكب المريخ، والمكتشف الحقيقي للماء في المريخ هو شاب من النيبال يدعى “لوجندرا أجوها” من الباحثين بالوكالة، وكان عمره 21 سنة حين اكتشف مؤشراته الأولى قبل 5 أعوام، وهو طالب دكتوراه حاليا في “معهد جورجيا للتكنولوجيا” بمدينة أتلانتا الأميركية، وصاحب أول دليل على “سائل الحياة” في كوكب المريخ. وقد بدأ “أجوها” بفحص صور لسطح المريخ وهو طالب في 2010 بجامعة ولاية أريزونا، وعثر بعد عام على ما أكد وجود أول ماء يتم اكتشافه خارج الأرض في الكون الفسيح.

18a70e70-fb8c-438e-89a5-92e1d3754541

    ما اكتشفه “أوجها” ورآه في الصور، كان علامات داكنة تشبه أسنان المشط، أو الأصابع الممتدة بانحراف متكرر كعروق الأشجار في بعض المناطق الاستوائية بالمريخ، ومعظمها بعرض 5 وطول 100 متر تقريباً، ولاحظها تظهر في الأشهر الدافئة، أي بنهاية الربيع وطوال الصيف وبداية الخريف، ثم تختفي في الأشهر الباردة شتاءً. إلا أن “ناسا” لا تعلم بعد من أين يأتي هذا الماء، طالما لا رعد ولا برق ولا مطر في المريخ، بحسب المعلومات المتوفرة عن أكثر كوكب شبها بالأرض.

     وعلى جانب آخر أعلن طالب الدكتوراه الأسترالي “بادي نيومان” عن اختراع محركات فضاء أيونية، يمكنها أن تنقل البشر إلى المريخ ذهاباً وإياباً بتعبئة واحدة فقط لخزان وقود المركبة. ويقول “نيومان” طالب الدكتوراه في جامعة سيدني، إن المحرك الأيوني الذي اخترعه يحطم أرقام ناسا الحالية في مجال الكفاءة في استهلاك الوقود، وتعتمد محركات الأيون على قوة طرد الأيونات لخلق قوة دفع هائلة يمكنها أن توفر أعلى سرعات للمركبات الفضائية، سرعات هي أكبر من سرعة أي صاروخ آخر متاح حاليا.

    ويضيف أن هذه التكنولوجيا تعتمد في جوهرها على قوة دفع الجسيمات إلى الخلف، ما يحقق دفعاً أمامياً هائلاً للمركبات الفضائية. وتستخدم هذه التقنية حاليا على نطاق ضيق في الأقمار الصناعية الخاصة بالاتصالات، وفي المركبات المخصصة لمهمات الفضاء السحيق، مثل المسبار “داون”، الذي يدور حاليا حول الكوكب القزم “سيريس“. وبينما تعتمد محركات HiPEP الحالية التابعة لوكالة ناسا على غاز الزينون، يمكن لمحرك “نيومان” الاعتماد على مختلف المعادن، التي يمكن العثور على كثير منها في النفايات الفضائية.

    وتلك النفايات الفضائية قادرة على دفع المركبة الفضائية بسرعة تصل إلى 90 ألف متر في الثانية الواحدة، أي ما يعادل أكثر من 200 ألف ميل في الساعة، طبقا لبحوث نيومان. وفي حين أن ادعاءات “نيومان” مثيرة للإعجاب، أشار موقع sciencealert  إلى أن النتائج لم يتم نشرها حتى الآن في مجلة علمية مرموقة. في الوقت نفسه تقدم “نيومان” بطلب للحصول على براءة اختراع لتسجيل أبحاثه بشكل علمي موثق مما قد يكون سبباً في تقدم مذهل في مجال العلوم الفضائية.

 

ماذا عن البنات في عصر الموبايل والشات؟!

تحقيق: سارة الليثي

 

    ونحن في القرن الحادي والعشرين تغيرت العديد من العادات والتقاليد البالية داخل مجتمعاتنا؛ فأخذت المرأة العديد من الحقوق التي كانت محرومة منها، مثل: التعليم ومزاولة العديد من الأعمال حتى تولت أعلى المناصب “القضاء والوزارة”، واصبحت لها حريتها الخاصة في اختيار شريك حياتها وغيرها من الأشياء التي كانت تفرض عليها، ولكن مازال هناك بعض الآباء والأمهات يتدخلون في خصوصيات بناتهم ويراقبون كل تصرفاتهم ولا يعطيهن الثقة خوفاً من استغلالها الخاطئ وخوفاً من نظرة المجتمع والناس، وفي إطار هذه القضية كان لنا هذا التحقيق:

 

 

رأي الفتيات

 

  • تقول “ألاء محمد” طالبة بكلية الهندسة: والداي لا يراقباني بتاتاً بل يعطياني مساحة كبيرة من الحرية والثقة؛ لأنهم يثقون بي وهذه معاملة إيجابية علمتني مراقبة تصرفاتي وأفعالي بطريقة جيدة، ومستقبلاً سأعامل بناتي بنفس الطريقة ولن أتدخل في خصوصياتهن إلا إذا حدث شيء هز الثقة بيني وبينهن.
  • وتضيف “تسنيم عبد الناصر” صيدلانية: والداي يثقان بي تماماً ويعطياني مساحة من حرية الرأي والتعبير خاصة وأنني الابنة الكبرى لهما، وهذه المعاملة جعلت مني شخصية سوية ومنفتحة ومعتمدة على نفسها.
  • وتؤكد “فاطمة الزهراء عبد الفتاح” طبيبة شابة أنها تشعر بخصوصيتها في البيت، فمثلاً عندما تتسلم رسالة على هاتفها الجوال لا يسألها أحد عن فحواها أو هوية مرسلها وهذا أدق مثال للحرية التي تعيشها.
  • وتشير “هبة فرغلي” معيدة بكلية الفنون الجميلة أنها لها حياتها الخاصة التي لا يتدخل أحد بها حتى أنها أحياناً تشتاق إلى أن يسألوها عن أي شيء ويقتحمون خصوصيتها وتحمد الله أنهما أحسنا تربيتها مما يجعلها أهلاً لهذه الثقة.
  • وتقول “ألاء رمضان” محاسبة: احترم أفراد أسرتي لعدم تدخلهم في خصوصياتي وهذا يسعدني لأن هذا من حقي، وسأعامل بناتي بهذه الطريقة مستقبلاً سأحترم خصوصياتهن وسيكون بيننا حواراً مفتوحاً ديمقراطياً صريحاً وإذا حدث أي مشكلة سأحاول حلها لهن بدون تعصب حتى تكون العلاقة بيننا جيدة.
  • وتضيف “هبة علي” موظفة في شركة بترول أن أبواها يثقان في تربيتها وأخلاقها ولا يتدخلان في خصوصياتها حتى أنها تتمنى لو يسألوها عن أي شيء حتى تشعر باهتمامهم بها.
  • وتجيب “ابتسام محمود” موظفة بشركة سياحة أن أبواها يعاملونها بثقة متبادلة وهذا نابع من مشاركتها لهم في أمورها لأنها تحب أن يعرفوا كل شيء عن حياتها حتى إذا احتاجت مساعدتهم يكون لديهم خلفية منذ البداية.
  • وتختلف معهن في الرأي “ولاء محمد” معلمة تربية دينية حيث تقول أن أسرتها تتدخل في خصوصيتها ويراقبون كل تصرفاتها ويسألونها عن كل كبيرة وصغيرة، وأنها لا تفعل شيء إلا بإذن منهم، ولكنها توافق على هذه المعاملة حتى يوجهونها إلى التصرف السليم دون الوقوع في خطأ، وترى أنها ستتعامل مع ابنتها بنفس الطريقة!

 

ولأولياء الأمور رأي

 

  • تقول “هالة نور الدين” طبيبة باطنى وأم لأربع بنات: لا أتدخل في خصوصيات بناتي لوجود ثقة متبادلة بيننا إلا أنني في بعض الأحيان أتابعهن من بعيد، وهذه المعاملة جعلتهن ذوي شخصية قوية معتمدات على أنفسهن.
  • وتضيف “راندا بدر” ربة منزل وأم لفتاة واحدة: أنها أحياناً تعطي بعض الخصوصية لابنتها ولكنها في نفس الوقت تكون ذكية معها وتراقبها من بعيد لتطمئن عليها حتى تستطيع التدخل إذا لزم الأمر، كما أنها عودتها على أن تناقش الأمور معها وتأخذ رأيها بصدر رحب.
  • ويؤكد “مصطفى محمد” مهندس معماري وأب لأربع بنات: أنه يتعامل مع بناته على أساس من الحرية والثقة فلا يتدخل في حياتهن الشخصية ليصبحن معتزات بأنفسهن صاحبات إرادة قوية يمارسن الحرية والمسئولية، ويشير أنه قد وضع لهن أساساً تربوياً وموازين أخلاقية مما يشعره أن هذه التنشئة ستكون سوية معتدلة دعامتها الصحبة والشورى والمحبة.
  • ويقول “خالد محمد” دكتور جامعي بكلية الهندسة وأب لابنة واحدة: أوفر لابنتي الإحساس الكامل بخصوصيتها وأحيطها علماً بمراقبة الله عز وجل في جميع أعمالها، فالفتيات لهن خصوصياتهن التي تجعلهن قادرات على التفكير وإثبات الذات، ولكني اتابعها وأسألها عن أمورها حتى تجدني الناصح لها، ووالدتها تتابعها أيضاً في الأمور التي تحرج أن تحدثني فيها وهذا الأسلوب في التربية يجعلها ذات ثقة بنفسها.

 

رأي المختصين

 

  • يقول “مصطفى عبد المحسن” مدرس مساعد صحة نفسية بكلية التربية: توافر النظام والصداقة في المنزل هما أساس الحياة السوية وبدونهما يحدث الانشقاق داخل الأسرة، فتوافر الثقة للفتيات يشعرهن بأنهن كيان له احترامه في الأسرة ومن ثم يتحملن المسئولية التي تلقى على عاتقهن ويحاولن تأكيد هذه الثقة.
  • ويضيف “محمد المصري” أستاذ أصول التربية: التدخل المستمر في خصوصيات الفتاة يأتي غالباً بنتيجة عكسية حيث يجعل الفتاة تتحدى السلطة التي تقيدها وتتمرد على أسرتها وتعند مع أبويها؛ لذلك يجب أن تتوافر للفتيات الثقة مع الحذر حتى لا تشعر باضطهاد وظلم، وأنصح أولياء الأمور بتكوين علاقات مع بناتهن ويتحدثون معهن ويشاركوهن الرأي في القرارات التي تخص الأسرة.
  • وتشير “ابتسام محمد” أخصائية نفسية: أن إحساس الفتاة بخصوصيتها يؤثر على تعاملها مع الآخرين؛ فإحساسها بخصوصيتها يجعلها تتعامل مع المحيطين بها بحكمة ورشد نابع من ثقتها بنفسها، أما إذا حدث العكس يجعلها شخصية انطوائية.

ميراث تونس

بقلم: سارة الليثي

       أثارت تونس ضجة هائلة في الأيام الماضية باعلانها تعديل قوانين الميراث لتساوي بين الرجل والمرأة في الورث، وذلك بدعوى الحفاظ على كرامة المرأة التونسية، على الرغم من أن حالات الميراث في الشريعة الاسلامية متعددة وتختلف باختلاف درجة القربى للمتوفي وفي حالات ترث المرأة أكثر من الرجل وحالات أخرى تكون مساوية للرجل، ولكن من يتعللون بعدم مساواة المرأة بالرجل في الميراث يتمسكون بآية للذكر مثل حظ الأنثيين التي تنطبق فقط على الابنة والأخت دون أي اهتمام وتفسير لأحاكمها ومعانيها!

    الحقيقة أنه عندما منح الله الأخ ضعف نصيب أخته من ميراث أبواهما أو أخوتهما المتوفيين لم يكن ذلك حقاً تفضيلاً له، بل هو حق يقابله واجب مفروض عليه، فالمرأة في الشريعة الإسلامية مسئولة من ولي –رجل- ينفق عليها ويقوم بشئونها ويرعى أمورها طوال حياتها، يختلف هذا الرجل باختلاف مراحل الحياة، فهو الأب في بداية الأمر، فإذا تزوجت انتقلت تلك المسئولية للزوج، وإذا توفي الأب وهي لم تتزوج بعد انتقلت للأخ أو للجد أو للعم أو للخال بالترتيب.

   وإذا طُلقت أو ترملت المرأة عادت تلك المسئولية للأب إذا كان لا زال على قيد الحياة أو لمن يليه في المسئولية، هذه هي القوامة التي يتشدقون بها ليل نهار، فالقوامة ليست تسلطاً وتجبراً على المرأة وإنما هي مراعاة لشئونها وقياماً بمتطلباتها وايفاءاً باحتياجاتها، ولا تسقط تلك المسئولية عن الرجل شرعاً بأي حال من الأحوال حتى لو كانت المرأة غنية وقادرة إلا إذا أعفته هي برضاها عنها، فالقوامة تكليف وليست تشريف، وبناءاً عليه فإن الأخ يرث ضعف ما ترثه أخته لأنه ملزم شرعاً بالإنفاق عليها حتى زواجها وكذلك إذا طُلقت أو ترملت.

    وذلك حتى لو كان ميراثها يكفي حاجتها ويفيض، فهي ليست ملزمة بالانفاق على نفسها شرعاً، حتى لو كانت أغنى منه فهو ملزم بنفقتها الأساسية من مسكن ومأكل وملبس كما ينفق على نفسه وليس لها أن تشترط مستوى معين في الانفاق، مادام ينفق عليها بما يستطيع، فلها أن يسكنها معه إذا أرادت، ويطعمها مما يطعم، ويكسوها مما يكتسي ويواري عورتها، وفي المقابل له عليها أن تراعي حرمته ولا تأتي شيئاً يريبه وتحافظ على شرفه وسمعته وترعى الله في شئون منزله وتشاوره في كل أمورها ولا تقطع أمراً بدون علمه.

   ليس له أن يتسلط ويتجبر عليها ويقهرها أو يرغمها على شيء لا تريده ولكن أيضاً ليس من حقها أن تمضي في قراراتها بدون علمه، والسؤال المطروح هنا: كم من أخ يهتم لأخته وينفق عليها ويقوم بمتطلباتها ويراعي شئونها بعد وفاة أبيه واقتسام الميراث؟! لن أتحدث عن من يحاول أن يسلب أخته حقها الشرعي في الميراث ويلقي بها على قارعة الطريق تستجدي قوتها، بل أتحدث عن أولئك الذين يعدوا من ذوي الدين والأخلاق، كم منهم يقيم شرع الله بالانفاق على أخته من ميراثه هو لا من ميراثها؟!

    لن أتحدث عن من يكفيها ميراثها ولديها مصدر دخل خاص بها وليست بحاجة لأحد ينفق عليها –على الرغم من أنه حقها شرعاً-، ولكن ماذا عن تلك الفقيرة المعدمة التي لا يكفيها ميراثها ويتعلل أخوها أن لا حق لها عنده بعد أن أخذت حقها الشرعي من الميراث متجاهلاً واجبه هو الشرعي تجاهها، بل ماذا عن تلك الطفلة اليتيمة التي تكون في رعاية أخيها فتمتد يده إلى ميراثها بحجة الانفاق عليها حتى إذا بلغت سن الرشد لم تجد شيئاً من ميراثها.

     على الرغم من أن الله سبحانه وتعالى قد أمر من يرعى أيتاماً أن يرعاهم على نفقته الخاصة ولا تمتد يده إلى ميراثهم إلا إذا كان فقيراً معدماً لا يجد ما ينفق عليهم منه. يقول تعالى: “وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن ءانستم منهم رشداً فأدفعوا إليهم أموالهم ولا تأكلوها إسرافاً وبداراً أن يكبروا ومن كان غنياً فليستعفف ومن كان فقيراً فليأكل بالمعروف فإذا دفعتم إليهم أموالهم فأشهدوا عليهم وكفى بالله حسيباً” النساء: 6، فكيف الحال عندما تكون تلك اليتيمة هي الأخت شقيقة اللحم والدم؟!

    كم من الرجال الذين انتفضوا فور سماعهم برغبة رئيس تونس تعديل قوانين الميراث للمساواة بين الرجل والمرأة، ذكروا واجبهم تجاه تلك الزيادة التي خصهم الله بها؟! كلهم يذكرون أن هذا حق الله الذي فرضه لهم وما من واحد منهم ذكر واجبه المفروض عليه تجاه هذا الحق، وكأن الحقوق تعطى اعتباطاً دون واجبات تقابلها! ولكن إذا كان بمقدور أحد أن يصدر قانوناً يساوي بين الرجل والمرأة في الميراث فيما لم يساويهما فيه الله بما يخالف شرع الله، فمن باب أولى استصدار قانون يجبر الأخ بالانفاق على أخته التي يضاعفها في الميراث.

    وكذلك اجبار العم والخال بالانفاق على ابنة أخيه أو أخته التي يشاركها الميراث لو لم يكن لها أخ، وذلك بما يتوافق مع ما شرعه الله وفرضه على عباده ويحفظ للمرأة كرامتها ويضمن لها حياة سوية آمنة.